تأميـــن

«الشراع» تقتنص التأمين الطبى على العاملين بـ«مسابك القاهرة الكبرى»

«الشراع» تقتنص التأمين الطبى على العاملين بـ«مسابك القاهرة الكبرى»

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد النبى

 

أبرمت شركة «الشراع» لوساطة التأمين المباشر، اتفاقا مع شركة «مسابك القاهرة الكبرى» للتأمين الطبى على العاملين بها والبالغ عددهم 518 موظفا.

قال محمد حمزة العضو المنتدب لـ«الشراع»،إن شركته ابرمت العقد لصالح شركة مصر للممتلكات والمسئوليات «مصر للتأمين» وستديره شركة «جلوب ميد» للرعاية الصحية بنظام الطرف الثالث فى العملية التامينية TPA بقيمة 600 الف جنيه.

ولفت إلى ان العقد يوفر التغطية الطبية على العاملين واسرهم كصرف الأدوية وعمليات الولادة والجراحة وكشف العيادات الخارجية والمستشفيات بالاضافة إلى تغطية الامراض الحرجة.

واوضح ان شركته قامت بابرام عقد اخر للتأمين على شركة “بروموميديا للانتاج والاعلان لصالح المجموعة العربية المصرية للتامين «gig» لتغطية اخطار نقل النقدية وخيانة الامانة.

وفى سياق اخر رحب العضو المنتدب لشركة ” الشراع ” للوساطة التامينية بتزامن معرض “اتوماك” للسيارات بارض المعارض مع مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى بشرم الشيخ، كاشفا عن استغلال شركته هذه الفرصة الكبرى لعمل عروض متميزة للتامين على السيارات خاصة أن صاحب الحصة الحاكمة بشركته يمتلك “البافارية” للسيارات، بالاضافة إلى انه سيقوم من خلال فريق التسويق الخاص بها بعمل عروض للتامين على جميع ممتلكات الزائرين، متوقعا اقبالا غير مسبوق هذا العام على المعرض لارتفاع حركة الشراء لكل فئات السيارات فى الاونة الاخيرة بدءا من العام الحالى.

واكد ان شركته ستروج عروض التامين الخاصة بكل من شركة «المصرية للتامين التكافلى» فرع الممتلكات والمجموعة العربية المصرية للتامين «gig» و«مصر» للتامين.

واشار إلى ان قاعدة عملاء الشراع تجاوزت 4 الاف عميل حتى الان مقابل 3 الاف خلال العامين الماضيين ومن بينهم عملاء من المؤسسات مثل البافارية للسيارات و«ويسترن يونيون» لتحويل الأموال والخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”و”جلوبال نابى” للادوية.

 من المعروف ان هيكل ملكية «الشراع» للوساطة التامينية يتوزع بواقع %99 لشركة «الشراع للتنمية والتجارة العامة» وبنسبة %1 للأفراد.

وأوضح هلال أن تكلفة البنية القومية لمشروع المليون فدان تصل إلى 4 مليارات جنيه، منها 3.2 مليار، سيتم استردادها من شركات القطاع الخاص، تمثل قيمة «ترفيق» مساحة 800 ألف فدان، فيما تتحمل الدولة 800 مليون جنيه قيمة تكلفة «ترفيق» أراضى الشباب، وتصل إلى 200 ألف فدان.

وتشمل البنية القومية توصيل المرافق الخاصة بالأراضى مثل الطرق وشبكات الكهرباء، والخدمات الحكومية المختلفة.

شارك الخبر مع أصدقائك