سيــارات

الشاحنات المحلية تحسم المنافسة وتتفوق على المستوردة بـ%193

ارتفعت مبيعات الشاحنات المحلية خلال الشهور السبعة الأولى من عام 2014 بنحو %44.2 لتصل إلى 22.6 ألف شاحنة، مقابل 15.7 ألف شاحنة خلال الفترة نفسها من عام 2013، بزيادة تصل إلى 6.9 ألف شاحنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

ارتفعت مبيعات الشاحنات المحلية خلال الشهور السبعة الأولى من عام 2014 بنحو %44.2 لتصل إلى 22.6 ألف شاحنة، مقابل 15.7 ألف شاحنة خلال الفترة نفسها من عام 2013، بزيادة تصل إلى 6.9 ألف شاحنة.

فى المقابل، لم تتجاوز نسبة الزيادة فى مبيعات الشاحنات المستوردة %21.9، حيث بلغت 7.7 ألف شاحنة، مقابل 6.3 ألف شاحنة بزيادة لم تتجاوز 1391 وحدة.

ووفق هذه النتائج فقد تجاوزت مبيعات الشاحنات المجمعة محليًا بـ14.9 ألف وحدة بنسبة تصل إلى %193 بسبب انخفاض أسعار المجمعة مقارنة بالمستوردة، حيث لا تفرض عليها رسوم جمركية.

وقال على الشديد، موزع تويوتا السابق بالسويس، إن جانبًا من الطاقة الإنتاجية للشركات المحلية معطلة بسبب عدم قدرة الشركات على اختراق الأسواق الأجنبية وإنعاش صادراتها، موضحًا أنه إذا عملت هذه المصانع بكامل طاقتها فسيتم إغراق السوق المحلية بأعداد كبيرة.

وطالب فى وقت سابق المؤسسات الحكومية المختصة بالاستثمار والصناعة المحلية بضرورة تشجيع الاستثمار فى تصنيع قطع الغيار، ومكونات التجميع بدلاً من الاستيراد ومن ثم توفير العملة الأجنبية، بالإضافة إلى زيادة احتياطى النقد الأجنبى بمصر، إذا تمكنت هذه الشركات من اختراق الأسواق الأجنبية والتصدير للخارج.

وأضاف أن نسبة المكون المحلى فى السيارات المجمعة محليًا لا تتعدى %30، الأمر الذى يدفع المصانع المحلية فى المناطق المحيطة لتفضيل الاستيراد من مصانع قطع الغيار بكوريا والصين بخلاف المصانع المصرية، مطالبًا الحكومة بعدم الترخيص لمصانع التجميع الجديدة لدفع المستثمرين للاهتمام بالصناعات المغذية. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »