بنـــوك

السيولة المحلية ترتفع 218.8 مليار جنيه

قفزت أرصدة السيولة المحلية داخل الاقتصاد المصرى بنحو 218.8 مليار جنيه خلال عام 2014، لتصل إلى 1.6064 تريليون جنيه، مقابل 1.3876 تريليون جنيه، سجلتها بنهاية عام 2013 وفقًا لتقرير البنك المركزى.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص 

قفزت أرصدة السيولة المحلية داخل الاقتصاد المصرى بنحو 218.8 مليار جنيه خلال عام 2014، لتصل إلى 1.6064 تريليون جنيه، مقابل 1.3876 تريليون جنيه، سجلتها بنهاية عام 2013 وفقًا لتقرير البنك المركزى.

وأوضح «المركزى» أن زيادة السيولة المحلية خلال العام الماضى، ترجع إلى زيادة حجم المعروض النقدى M1 بنحو 72.108 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضى، مقابل 1387.6 تريليون جنيه حجم السيولة فى نهاية ديسمبر 2013، كما قفزت «أشباه النقود» ممثلة فى الودائع وشهادات الادخار بنحو 146.7 مليار جنيه فى العام الماضى، مسجلة 1014.06 تريليون جنيه.

وبلغت أرصدة المعروض النقدى 445.7 مليار جنيه بنهاية ديسمبر الماضى، مقابل 373.62 مليار جنيه سجلتها فى الشهر نفسه، منها 277.15 مليار جنيه حجم النقد المتداول خارج الجهاز المصرفى، والذى ارتفع بنحو 26 مليارًا خلال العام الماضى، مقابل 251.05 مليار جنيه فى عام 2013.

وارتفعت الودائع تحت الطلب بالعملة المحلية بنحو 46 مليارًا، خلال الفترة نفسها، لتصل إلى 168.57 مليار جنيه، مقابل 122.57 مليار.

وقفزت أرصدة «أشباه النقود»، ممثلة فى حسابات التوفير وشهادات الادخار، بنحو 146.7 مليار جنيه، لتصل إلى 1.160 تريليون جنيه بنهاية ديسمبر الماضى، مقابل 1.014 تريليون جنيه فى ديسمبر 2013، مستفيدة من ارتفاع أرصدة الودائع الادخارية وشهادات الادخار بالعملة المحلية داخل البنوك بنحو 131.4 مليار جنيه، خلال الفترة نفسها، لتصل إلى 928.3 مليار جنيه، مقابل 769.8 مليار سجلتها فى السابق.

بينما أثرت أرصدة الودائع تحت الطلب والأوعية الادخارية وشهادات الادخار المقومة بالعملات الأجنبية، بدرجة طفيفة فى ارتفاعات «أشباه النقود» وزادت قيمتها بنحو 15.28 مليار جنيه، لتصل إلى 232.4 مليار، مقابل 217.16 مليار خلال الفترة نفسها. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »