سيـــاســة

“السيسي” يلتقي مجموعة جديدة من رؤساء وممثلي الأحزاب

 المال - خــاص -

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية، مع مجموعة جديدة من رؤساء وممثلي أحزاب، السلام الديمقراطي، الكرامة، المحافظين، الجيل الديمقراطي، نصر بلادي، الدستور الاجتماعي الحر، المساواة والتنمية، مصر أكتوبر، التكافل، مصر الحرية، الثورة المصرية، شباب مصر، العربي للعدل والمساواة، مصر العربي الاشتراكي، الشعب الجمهوري.

شارك الخبر مع أصدقائك

 المال – خــاص –

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية، مع مجموعة جديدة من رؤساء وممثلي أحزاب، السلام الديمقراطي، الكرامة، المحافظين، الجيل الديمقراطي، نصر بلادي، الدستور الاجتماعي الحر، المساواة والتنمية، مصر أكتوبر، التكافل، مصر الحرية، الثورة المصرية، شباب مصر، العربي للعدل والمساواة، مصر العربي الاشتراكي، الشعب الجمهوري.
 
وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن السيد الرئيس استهل الاجتماع بالترحيب بالحضور، معاودا التأكيد على أهمية الدور الذي تقوم به الأحزاب السياسية، في إرساء دعائم العملية الديمقراطية والمساهمة في عملية بناء الدولة وتثبيت مؤسساتها.

واستعرض الرئيس رؤيته للمرحلة المقبلة، وسبل مواجهة التحديات المختلفة التي تواجه مصر.

كما أطلع الرئيس الحضور على الجهود، التي تقوم بها الدولة للنهوض بالظروف المعيشية للمواطن المصري والعمل على تلبية احتياجاته الأساسية، والتكاليف المادية المرتبطة بذلك من ميزانية الدولة.
 
كما استعرض الرئيس التقديرات المالية الخاصة بتطوير بعض خدمات ومرافق الدولة الحيوية، والجهود التي تبذلها لمواجهة الأزمات الطارئة مثل أزمة أنابيب البوتاجاز. 
 
وأضاف المتحدث الرسمي أن “السيسي” شدد مجدداً خلال الاجتماع على حرصه الكامل على عدم قيام الدولة ومؤسساتها بدعم أية تحالفات سياسية أو قوائم حزبية.

ودعا في هذا الشأن الأحزاب إلى تشكيل قائمة موحدة يتفق عليها الجميع، بما يعزز من تواجد الأحزاب على الساحة السياسية ومساهمتها بفاعلية في أنشطة البرلمان القادم.

وأكد الرئيس عدم اعتزامه إنشاء حزب سياسي تجنباً لحدوث انقسام أو استقطاب في هذه المرحلة الحرجة، التي تتطلب تكاتف الجميع والاصطفاف من أجل تحقيق مصلحة الوطن.
 
وقد دار حديث مطول بين الرئيس ورؤساء الأحزاب تم خلاله مناقشة العديد من الموضوعات، من بينها الأوضاع في سيناء، حيث طمأن السيد الرئيس الحضور على قدرة الجيش والدولة المصرية على إعادة الأمن والاستقرار لهذه البقعة الغالية من أرض مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »