سيـــاســة

السيسي يلتقي «كونتي» ويؤكد استمرار جهود كشف ملابسات مقتل «ريجيني» (صور)

وحول أوضاع الأ ليبيا، أكد الرئيس في هذا الصدد ثوابت الموقف المصرى القائم على التوصل لتسوية سياسية في ليبيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبل الرئيس، عبد الفتاح السيسي مساء السبت بمقر إقامته رئيس وزراء إيطاليا “جوزيبي كونتي، على هامش فعاليات قمة مجموعة الدول السبع والتي تعقد بمدينة “بياريتز” الفرنسية، خلال الفترة من 24 إلى 26 أغسطس الجاري.

علاقات متميزة

وصرح السفير، بسام راضي المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس أشاد خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة تاريخياً بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنسيق والتعاون للتصدي للعديد من التحديات في منطقة المتوسط.

وأكد الأهمية التى توليها مصر لتطوير مختلف أطر التعاون المشترك بين مصر وإيطاليا فى مختلف المجالات، فضلًا عن التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على شتى الأصعدة، في ضوء التطورات الاقتصادية الإيجابية التي تشهدها مصر خلال الفترة الأخيرة،.

وأعرب عن حرصه على مواصلة التشاور حول مستجدات الأوضاع الإقليمية، في ضوء جهود مصر في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

تأكيدات جديدة بخصوص ريجيني

اللقاء تطرق إلى التعاون المشترك بين الجانبين بشأن التحقيقات الجارية فى مقتل الطالب الإيطالي “ريجينى”.

جدد الرئيس تأكيده باستمرار الجهود للكشف عن ملابسات القضية للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

وذكر المتحدث الرسمي انه تم استعراض سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين، لا سيما فى ظل ما تتيحه المشروعات التنموية الجاري تنفيذها فى مصر من فرص متميزة.

كما تطرق اللقاء إلى بحث عدد من الملفات الإقليمية والدولية، من بينها جهود مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وكذا مستجدات الأوضاع في ليبيا.

الموقف المصري في ليبيا

وحول ليبيا، أكد الرئيس في هذا الصدد ثوابت الموقف المصرى القائم على التوصل لتسوية سياسية في ليبيا.

وتضمن تلك التسوية وفق الموقف المصري الآتي:

  • الحفاظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية.
  • تمنع التدخلات الخارجية في ليبيا.
  • دعم دور مؤسسات الدولة الوطنية وعلى رأسها الجيش الوطني الذي يقوم بمحاربة الاٍرهاب والمليشيات المسلحة، بهدف تلبية طموحات الشعب الليبي الشقيق نحو عودة الاستقرار والأمن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »