سيـــاســة

السيسي يقر بارتكاب الشرطة لـ “انتهاكات”

 وكالات

اعترف الرئيس عبد الفتاح السيسي بارتكاب الشرطة المصرية لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لكنه برر ذلك بما سماه "الظرف الاستثنائي" الذي تمر به مصر و"المخاطر الأمنية" التي تواجهها، بحسب موقع دويتشه فيله الإخباري الألماني.

شارك الخبر مع أصدقائك

 وكالات

اعترف الرئيس عبد الفتاح السيسي بارتكاب الشرطة المصرية لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لكنه برر ذلك بما سماه “الظرف الاستثنائي” الذي تمر به مصر و”المخاطر الأمنية” التي تواجهها، بحسب موقع دويتشه فيله الإخباري الألماني.

وأقر السيسي اليوم الثلاثاء بارتكاب الشرطة لانتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لكنه دافع عن ذلك في ظل “الظرف الاستثنائي” والمخاطر الأمنية الذي تواجهها مصر.

وتشن السلطات المصرية حملة أمنية واسعة ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وما تلا ذلك من اضطرابات خلفت أكثر من 1400 قتيل وأكثر من 15 ألف معتقل منذ عزل الجيش بقيادة السيسي لمرسي في  يوليو 2013.

وامتدت حملة القمع لتشمل النشطاء المدافعين عن الديمقراطية الذين قادوا الثورة ضد الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في 2011، والذين صدرت ضد عدد منهم أحكام بالسجن.

وقال السيسي في احتفال بعيد الشرطة في مقر أكاديمية الشرطة في القاهرة الجديدة الثلاثاء “لا احد أبدا ضد حقوق الإنسان لكن مصر في ظرف استثنائي هل يعقل ألا يكون هناك تجاوزات؟”.

وأضاف في حضور عدد من الوزراء والقيادات الدينية المصرية وضباط شرطة “سيكون هناك تجاوز. هل نوافق عليه؟ لا، نحن لا نوافق عليه”. وكان عيد الشرطة في 2011، اليوم الذي اختاره الناشطون للتظاهر ضد مبارك كعلامة للتعبير على غضبهم ضد الشرطة المكروهة آنذاك.

شارك الخبر مع أصدقائك