سيـــاســة

السيسي يطمئن على مصابي حادث «محطة مصر» ويتابع سير التحقيقات

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية. وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس اطلع في بداية الاجتماع من رئيس مجلس الوزراء…

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس اطلع في بداية الاجتماع من رئيس مجلس الوزراء على الحالة الصحية للمصابين في حادث قطار محطة مصر، وآخر تطورات سير التحقيقات الجارية في هذا الصدد لكشف ملابسات الحادث.

وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي لمحاور خطة عمل وزارة الإسكان وما تتضمنه من مشروعات تنموية كبرى جاري العمل بها في الإطار الاستراتيجي القومي للدولة والهادف إلى مضاعفة المساحة المعمورة بها، مع التركيز بشكلٍ خاص على المشروعات المزمع الانتهاء منها خلال العام الجاري، بما فيها مشروعات المجتمعات العمرانية الجديدة ومدن الجيل الرابع، بالإضافة إلى جهود تطوير المناطق غير الآمنة، وكذلك مشروعات المياه والصرف الصحي.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الرئيس وجه خلال الاجتماع بمواصلة العمل على تقديم أفضل وأحدث الخدمات في العاصمة الإدارية والمدن الجديدة الجاري إنشاؤها في جميع أنحاء مصر وفقاً لأعلى المعايير المتبعة، والالتزام بالجداول الزمنية المحددة حتى يُمكن بدء الانتقال إليها فور الانتهاء من التنفيذ، مشيراً سيادته إلى ما ستساهم فيه تلك المدن من تقليل التكدس والازدحام الذي تعاني منه المدن المصرية الكبرى، فضلاً عن الإطار الشامل الذي توفره من فرص عمل وخدمات وجودة حياة أفضل للمواطنين كأحد أهم محاور التنمية في الدولة.

كما وجه الرئيس باستمرار جهود الارتقاء بالبنية التحتية وضمان توفير الصيانة المستمرة لها، سواء في مشروعات الصرف الصحي أو شبكة الطرق القومية والمرافق المختلفة وتطوير المناطق غير الآمنة، وذلك بما يضمن استدامة الخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير حياة كريمة ولائقة لأبناء الشعب المصري.

وأضاف السفير بسام راضي أن وزير الإسكان استعرض خلال الاجتماع آخر تطورات العمل بعدد من المدن الجديدة في مختلف أنحاء الجمهورية، كالعاصمة الإدارية والمنصورة والعلمين، بالإضافة إلى عرض المقترح الأولي لمدينة رشيد الجديدة كأحدث إضافة إلى مدن الجيل الرابع، والتي ستمثل نقلة نوعية لمدينة رشيد كمدينة ساحلية ذات طابع تراثي وسياحي مميز.

كما أشار وزير الإسكان إلى جهود الدولة في القضاء على المناطق غير الآمنة في مصر بالكامل بنهاية العام الجاري، بإنشاء حوالي 220 ألف وحدة سكنية لمواجهة كافة التحديات ذات الصلة.

وشهد الاجتماع كذلك استعراض المعالم الرئيسية لخطة تحرك وزارة الإسكان في منطقتي القاهرة الجديدة ومدينة 6 أكتوبر لتعزيز اتصالهما بقلب القاهرة عن طريق ربطهما بشبكة الطرق الإقليمية المحيطة، فضلاً عن التطرق إلى مستجدات خطة التسكين بمشروع “روضة السيدة” الذي من المقرر أن يتم الانتهاء منه بنهاية شهر مارس الجاري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »