سيـــاســة

السيسي يشدد على ضمان أعلى معايير الأمان في إنشاء محطة الضبعة النووية

الرئيس وجه بمواصلة العمل لاستكمال الإجراءات الفنية والقانونية تمهيداً لدخول مشروع محطة الضبعة حيز التنفيذ.

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد مع كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي اطلع على آخر التطورات الخاصة بتنفيذ مشروع المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة بالمشاركة مع الجانب الروسي، حيث أوضح الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء أنه جاري العمل في المرحلة التحضيرية لما قبل الإنشاء، والتي تتضمن تجهيز الموقع، والأعمال والأنشطة الخاصة بالتصميم، واستكمال مرافق البنية التحتية، وإعداد التجهيزات اللازمة للبدء في إنشاء المحطة.

ووجه الرئيس في هذا الإطار بمواصلة العمل لاستكمال كافة الإجراءات الفنية والقانونية اللازمة تمهيداً لدخول مشروع محطة الضبعة حيز التنفيذ الفعلي، مشدداً على ضمان أعلى معايير السلامة والأمان النووي في جميع مراحل إنشاء المحطة.

وأكد أهمية الطاقة النووية كمجال مستقبلي للمساهمة في توليد الكهرباء في مصر على نحو يدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة والاحتياجات الحالية والمستقبلية للمواطنين ويفي بمتطلبات الصناعة، فضلاً عن تنويع مزيج الطاقة الذي تعتمد عليه مصر لإنتاج الكهرباء.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تناول آخر مستجدات إنشاء البنية التحتية الكهربائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث عرض وزير الكهرباء الموقف التنفيذي لمشروع أنفاق كابلات الجهد الفائق الذي يضمن توفير التغذية الكهربائية للعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن العمل في مشروع أنفاق الكهرباء يعد نقلة نوعية في هذا المجال والأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا، ويسير وفقاً للجداول الزمنية المقررة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »