سيـــاســة

السيسي يجتمع بوزير الدفاع ورئيس الأركان ويوجه بمواكبة أحدث النظم العالمية في التسليح

أكد الرئيس على الاهتمام ببناء الفرد المقاتل داخل القوات المسلحة وإعداده وتدريبه وفقاً لأحدث الأساليب العلمية

شارك الخبر مع أصدقائك

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم مع الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واللواء أ.ح خالد مجاور، مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

ووفقا للصفحة الرسمية لمتحدث الرئاسة عبر موقع “فيس بوك” صرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس وجه التحية والتقدير لرجال القوات المسلحة، مشيداً بالبطولات والتضحيات التي يقدمها أبطال القوات المسلحة للدفاع عن الوطن، بالتزامن مع دعم جهود التنمية الشاملة في مختلف المجالات.

كما أكد الرئيس على الاهتمام ببناء الفرد المقاتل داخل القوات المسلحة وإعداده وتدريبه وفقاً لأحدث الأساليب العلمية، وذلك باعتباره الركيزة الاساسية للكفاءة القتالية بالقوات المسلحة، وبما يتناسب مع تطور المهام التي تقوم بها في حماية الوطن وصون إنجازات ومكتسبات شعبه العظيم.

وأوضح المتحدث الرسمي أن القائد العام للقوات المسلحة استعرض خلال الاجتماع خطط رفع الكفاءة وبرامج التدريب القتالي على أحدث منظومات التسليح التي انضمت للخدمة بالقوات المسلحة، وذلك في ظل دعم القيادة السياسية لتطوير وتحديث مختلف الأفرع والتشكيلات بالقوات المسلحة، بما يتلاءم مع حجم التحديات التي تواجهها الدولة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية.

كما عرض الفريق أول محمد زكي التدريبات المشتركة مع الدول الصديقة والشقيقة بما يساهم في نقل وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، والتعرف على العقائد القتالية لمختلف جيوش الدول، والتدريب في مختلف مسارح العمليات، ودعم علاقات التعاون العسكري وجهود الأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأشار الرئيس إلى ضرورة مواكبة أحدث النظم العالمية في التسليح والتدريب لتتماشى مع التطورات المتلاحقة التي تتميز بها جيوش الدول المتقدمة، معرباً عن متابعته المستمرة واهتمامه ببرامج الإعداد لطلبة الكليات والمعاهد العسكرية التي تساهم في دعم القوات المسلحة بخيرة من شباب الوطن ليتواصل عطاء رجال القوات المسلحة جيلاً بعد جيل، ومؤكداً أن مصر تسابق الزمن من أجل بناء دولة عصرية حديثة تلبى طموحات الشعب المصري العظيم الذي تحمل الكثير من أجل بناء الوطن.

واختتم المتحدث الرسمي بأن الرئيس وجه التحية والتقدير في نهاية الاجتماع لشهداء الوطن الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم دفاعاً عن أمن مصر واستقرارها، مؤكداً أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً برعاية أسر الشهداء وتوفير كافة سبل الاهتمام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »