سيـــاســة

السيسي يؤكد ثبات السياسة والمواقف المصرية إزاء القضايا القبرصية

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على العلاقات القوية التي تجمع مصر وقبرص، وحرص مصر المتبادل على تعزيزها في مختلف المجالات، مشددا على ثبات السياسة والمواقف المصرية إزاء القضايا القبرصية، ومقدرا الجهود التي تبذلها قبرص في إطار الاتحاد الأوروبي لنقل صورة واضحة وحقيقية عن تطورات الأوضاع في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

 
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على العلاقات القوية التي تجمع مصر وقبرص، وحرص مصر المتبادل على تعزيزها في مختلف المجالات، مشددا على ثبات السياسة والمواقف المصرية إزاء القضايا القبرصية، ومقدرا الجهود التي تبذلها قبرص في إطار الاتحاد الأوروبي لنقل صورة واضحة وحقيقية عن تطورات الأوضاع في مصر.

وأعرب الرئيس السيسي – خلال استقباله اليوم /السبت/ بمقر رئاسة الجمهورية نيكوس أنستاسيادس رئيس جمهورية قبرص – عن تطلع مصر لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، ولاسيما الغاز الطبيعي، وإمكانية استغلال البنية التحتية والصناعية المصرية المؤهلة لاستقبال الغاز، فيما أشار الرئيس القبرصي، من جانبه، إلى اجتماع الوزراء المعنيين بالطاقة في البلدين أواخر شهر نوفمبر الجاري لبحث سبل تعزيز التعاون في هذا المجال.
وأشار الرئيس إلى تطلع مصر للاستفادة من الخبرة القبرصية في مجال الطاقة المتجددة، والاستزراع السمكي، ومشروع تنمية محور تنمية قناة السويس، منوها بأهمية دعم الشركاء الأوروبيين لمصر سياسيا واقتصاديا في المرحلة المقبلة التي ستشهد إصدار حزمة من القوانين الخاصة بتيسير الاستثمار.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس القبرصي استهل اللقاء بالإعراب عن امتنان بلاده لعقد هذه القمة التي تمثل انطلاقة جديدة لتعزيز العلاقات بين الدول الثلاث، ولاسيما في المحافل الدولية لصالح تحقيق الاستقرار والأمن في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، معتبرا أن بلاده ستكون سفيرا لمصر في إطار الاتحاد الأوروبي، منوها باجتماعات وزراء خارجية الدول الثلاث للتحضير لعقد هذه القمة، والتي أكدوا خلالها أن التعاون بين الدول الثلاث ليس موجها ضد أحد ولكنه يستهدف تعزيز العلاقات ومصلحة الشعوب في كل من مصر وقبرص واليونان.
 من جانبه، أكد الرئيس القبرصي دعم بلاده الكامل لمصر وجهودها سواء لتحقيق التقدم الاقتصادي ومكافحة الإرهاب في سيناء على الصعيد الداخلي أو لإرساء الاستقرار ومكافحة الإرهاب في المنطقة، بالإضافة إلى جهودها لنزع السلاح النووي، معربا عن تطلع قبرص إلى تعزيز التعاون الوثيق القائم بين البلدين، ورغبتها في تكثيف التعاون والتنسيق في مجالات أخرى مثل الطاقة، والسياحة والبحث والإنقاذ.
كما أعرب عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر، لاسيما في ضوء العديد من المشروعات الوطنية العملاقة الجاري تنفيذها، مثل تنمية محور قناة السويس وتنمية الساحل الشمالي الغربي، مشددا على أن بلاده تولي اهتماما خاصا للتعاون السياحي مع مصر من خلال وضع برامج سياحية مشتركة، والتأكيد على أن المقاصد السياحية المصرية آمنة تماما وترحب باستقبال السائحين القبرصيين.
وعلى الصعيد الإقليمي، شهد اللقاء تباحثا بشأن عدد من الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا والأزمة السورية.
وفي ختام اللقاء، وجه الرئيس القبرصي الدعوة إلي الرئيس السيسي لزيارة قبرص على رأس وفد مصري كبير لتنفيذ وتفعيل ما تم الاتفاق عليه بين البلدين في مختلف المجالات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »