سيـــاســة

السيسي: مصر ستتصدي لمواصلة القتال وتجاوز «الخط الأحمر» في ليبيا دفاعاً عن أمنها القومي

مجددا الدعوة لكل الأطراف للعودة إلى المسار السياسى

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية أن مصر تتمسك بمسار التسوية السياسية في الأزمة الليبية وذلك بقيادة الأمم المتحدة على أساس الاتفاق السياسى الموقع بالصخيرات ومخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة الذى أطلقه رئيس مجلس النواب وقائد الجيش الوطنى الليبي.

وقال السيسي خلال كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة في الدورة 75 ، الثلاثاء أن ذلك يعد مبادرة سياسية مشتركة وشاملة لإنهاء الصراع فى ليبيا ويتضمن خطوات محددة وجدولا زمنيا واضحا لاستعادة النظام وإقامة حكومة توافقية ترقى لتطلعات الشعب الليبى.

اقرأ أيضا  تغريم الفنانة هنا شيحة 375 ألف جنيه فى تهمة التهرب الضريبى

وأضاف السيسي ، أن تداعيات الأزمة لا تقتصر على الداخل الليبى لكنها تؤثر على أمن دول الجوار والاستقرار الدولى وإن مصر عازمة على دعم الأشقاء الليبيين لتخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية التى عمدت إلى جلب المقاتلين الأجانب إلى ليبيا تحقيقا لأطماع معروفة وأوهام استعمارية.

وتابع: “فعلى صعيد الأزمة فى ليبيا تتمسك مصر بمسار التسوية السياسية بقيادة الأمم المتحدة على أساس الاتفاق السياسى الموقع بالصخيرات ومخرجات مؤتمر برلين و”إعلان القاهرة” الذى أطلقه رئيس مجلس النواب وقائد الجيش الوطنى الليبيان والذى يعد مبادرة سياسية مشتركة وشاملة لإنهاء الصراع فى ليبيا ويتضمن خطوات محددة وجدولا زمنيا واضحا لاستعادة النظام وإقامة حكومة توافقية.. ترقى لتطلعات الشعب الليبى”.

اقرأ أيضا  عميد كلية أصول الدين: ماكرون ارتكب حماقات ضد 1.5 مليار مسلم وإن قامت غضبتهم لن يستطيع بشر إيقافها

وأكد أن تداعيات الأزمة لا تقتصر على الداخل الليبى لكنها تؤثر على أمن دول الجوار والاستقرار الدولى وإن مصر عازمة على دعم الأشقاء الليبيين لتخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية التى عمدت إلى جلب المقاتلين الأجانب إلى ليبيا تحقيقا لأطماع معروفة وأوهام استعمارية ولى عهدها.

اقرأ أيضا  وزير الكهرباء والطاقة يدلي بصوته في انتخابات مجلس النواب

وقال: “لذلك فقد أعلنا ونكرر هنا أن مواصلة القتال وتجاوز الخط الأحمر ممثلا فى خط “سرت – الجفرة” ستتصدى مصر له دفاعا عن أمنها القومى وسلامة شعبها، كما نجدد الدعوة لكل الأطراف للعودة إلى المسار السياسى بغية تحقيق السلام والأمن والاستقرار.. الذى يستحقه شعب ليبيا الشقيق”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »