سيـــاســة

السيسي لـ”كونتي”: لابد من تسوية سياسية لأزمات بعض دول المنطقة (صور)

شدد السيسي على أهمية دعم تماسك مؤسساتها الوطنية، بما يضمن الحفاظ على وحدة هذه الدول وسلامتها الإقليمية، وينهي معاناة شعوبها ويصون مصالحها العليا.

شارك الخبر مع أصدقائك

التقى الرئيس، عبد الفتاح السيسي اليوم رئيس وزراء إيطاليا “جوزيبي كونتي”، بنيويورك.

وقال السفير، بسام راضي المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس تقدم بالتهنئة لرئيس الوزراء الإيطالي على إعادة تعيينه مجدداً رئيساً للحكومة الإيطالية.

السيسي يشيد بالعلاقات التاريخية مع إيطاليا

وأشاد بالعلاقات المتميزة تاريخياً بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنسيق والتعاون للتصدي للعديد من التحديات في منطقة المتوسط.

وأكد الأهمية التى توليها مصر لتطوير مختلف أطر التعاون المشترك بين مصر وإيطاليا فى مختلف المجالات.

اقرأ أيضا  السيسي: تابعت بكل فخر وصول مسبار الأمل الإماراتي إلى كوكب المريخ

وأشار إلى التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإيطالي عن حرص بلاده على مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وشدد على حرصه على تفعيل أطر التعاون المشترك على شتى الأصعدة، لاسيما على الصعيد الاقتصادي والتجاري.

كما أكد رئيس الوزراء الإيطالي عزم بلاده مواصلة التنسيق والتشاور المكثف مع مصر حول تطورات القضايا الإقليمية.

اقرأ أيضا  تأجيل استئناف أحمد بسام زكي على حكم حبسه إلى 15 مارس

وأشار إلى مواصلة التشاور حول سبل تسوية الأزمات بمنطقة الشرق الأوسط، في ضوء جهود مصر في مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما تناول اللقاء التعاون المشترك بين الدولتين بشأن التحقيقات فى قضية الطالب الإيطالي “ريجينى”.

وذلك التعاون يأتي في ضوء استمرار الجهود للكشف عن ملابسات القضية للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تطرق كذلك إلى بحث عدد من الملفات الإقليمية والدولية، من بينها القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضا  السجن المشدد 10 سنوات لسائق دهس ضابط شرطة بدائري قليوب

كما تطرق إلى الأوضاع في ليبيا وسوريا، فضلاً عن مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وفي هذا الإطار أكد الرئيس أهمية تكثيف الجهود للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمات التي تمر بها بعض دول المنطقة.

وشدد على أهمية دعم تماسك مؤسساتها الوطنية، بما يضمن الحفاظ على وحدة هذه الدول وسلامتها الإقليمية، وينهي معاناة شعوبها ويصون مصالحها العليا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »