اقتصاد وأسواق

السيسي لرئيس “تويوتا” : مصر مؤهلة لتصبح محوراً للصناعات اليابانية ونقطة انطلاقها لمختلف الأسواق

الرئيس يشيد بنشاط شركة تويوتا الممتد في مصر على مدار عقود

شارك الخبر مع أصدقائك

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، “إيشيرو كاشيتاني” رئيس شركة تويوتا تسوشو اليابانية، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وعدد من كبار المسئولين بشركة تويوتا، إضافة إلى “ماساكي نوكي” سفير اليابان بالقاهرة.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أشاد بقوة العلاقات المصرية اليابانية وتميزها.

وأكد السيسي كذلك حرص مصر على مواصلة تطوير وتعزيز تلك العلاقات في مختلف المجالات، والبناء على النتائج الإيجابية التي تحققت خلال زيارتي السيد الرئيس لليابان في شهري يونيو وأغسطس خلال العام الجاري.

وبحسب المتحدث، أشاد السيسي بنشاط شركة تويوتا الممتد في مصر على مدار عقود، وتوافر العديد من الفرص الاستثمارية للتوسع في أنشطتها، خاصة في ضوء المشروعات التنموية الكبرى التي تنفذها مصر، مثل مشروع تنمية محور قناة السويس وما سيضمه من مناطق صناعية ومراكز لوجستية، بالإضافة إلى العديد من مشروعات البنية التحتية، خاصةً في قطاع الطاقة التقليدية والمتجددة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن رئيس شركة تويوتا تسوشو استعرض خلال اللقاء المشروعات التي تدرس الشركة تنفيذها في مصر خلال المرحلة المقبلة، في ضوء تطلع الشركة للاستفادة من الفرص الواعدة التي يتيحها الاقتصاد المصري.

وأشار كاشيتاني في هذا الصدد إلى أن حجم استثمارات الشركة في مصر يبلغ نحو مليار دولار في قطاعات أبرزها الطاقة والبترول، ووسائل النقل العام، ولها عدة مشروعات في مجال توليد الكهرباء من طاقة الرياح، ومشروعات الحفر والتنقيب عن البترول.

كما تطرق اللقاء إلى المشاورات والتنسيق القائم بين الشركة والمسئولين المصريين في القطاعات المختلفة لتنفيذ مشروعاتها في مصر، واستطلاع الفرص المتاحة للتوسع في أنشطتها.

وأكد الرئيس السيسي أن مصر مؤهلة لتصبح محوراً هاماً للصناعات والمنتجات اليابانية، وتكون نقطة انطلاق لها إلى مختلف الأسواق خاصة في أفريقيا والشرق الأوسط، في ضوء اتفاقات التجارة الحرة التي تربط مصر بالعديد من هذه الدول.

وتناول اللقاء كذلك بحث مجالات التعاون في قطاع الكهرباء، في ضوء نشاط شركة تويوتا الواسع في قطاع الطاقة.

وأوضح الرئيس أن مصر اتخذت خطوات مهمة لإصلاح الهيكل التشريعي لقطاع الكهرباء، وتهيئة المناخ لتشجيع الاستثمار في مشروعات الطاقة الكهربائية، والاستفادة من الإمكانات الهائلة للطاقة المتجددة في مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »