اقتصاد وأسواق

السيسي: شراكة ثنائية بين مصر وبرنامج الغذاء العالمي لتوسيع أنشطته بإفريقيا

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على توافق الرؤية المصرية مع رؤية ديفيد بيزلى مدير برنامج الغذاء العالمي؛ لتوسيع وتعزيز أنشطة البرنامج بالشراكة الثنائية مع مصر في أفريقيا والشرق الأوسط جاء ذلك خلال استقبال الرئيس لـ" ديفيد بيزلي"، المدير التنفيذي لبرنامج…

شارك الخبر مع أصدقائك


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، على توافق الرؤية المصرية مع رؤية ديفيد بيزلى مدير برنامج الغذاء العالمي؛ لتوسيع وتعزيز أنشطة البرنامج بالشراكة الثنائية مع مصر في أفريقيا والشرق الأوسط

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس لـ” ديفيد بيزلي”، المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وكذلك كلٍ من المدير الإقليمي للبرنامج بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومدير البرنامج في مصر.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس رحب بالمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي في زيارته الأولى إلى مصر منذ توليه مهام منصبه.

وأشاد الرئيس بأنشطة ومجالات عمل البرنامج الداعمة للحكومة في تنفيذ أولوياتها التنموية في إطار رؤية مصر 2030، ومؤكداً التزام الدولة بتعزيز الشراكة مع البرنامج في هذا الإطار، خاصةً فيما يتعلق بتحقيق الأمن الغذائي، ودعم صغار المزارعين، وكذلك دعم البرنامج الوطني للتغذية المدرسية، والذي يعد أحد أنجح المشروعات التي تنفذها وكالات الأمم المتحدة المتخصصة في مصر، باعتباره يحقق الأمن الغذائي والصحي للطلاب، علاوة على أبعاده الاجتماعية والاقتصادية.

كما أكد الرئيس مساندة مصر لأولويات عمل برنامج الغذاء العالمي من أجل توسيع وتعزيز مجالات نشاطه في الدول النامية، لاسيما في أفريقيا والشرق الأوسط، عبر تنفيذ مشروعات ذات عائد اقتصادي وتنموي، بما يسهم في دعم جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحفاظ على الأمن والاستقرار، وإنهاء الجوع والفقر في العالم.

وأعرب في هذا الإطار عن استعداد مصر لتقديم كافة التسهيلات الممكنة لتعزيز دور المكتب الإقليمي للبرنامج في القاهرة.

** إشادة بالجهود المصرية لتحقيق الأمن الغذائي

وأوضح المتحدث الرسمي أن ديفيد بيزلي أشاد بالجهود المصرية الدؤوبة والفعالة لتحقيق الأمن الغذائي في البلاد.

وأكد استمرار برنامج الغذاء العالمي في دعم تلك الجهود من خلال تقديم كل التسهيلات والخبرات الممكنة لتعزيز التعاون بين المنظمة ومصر من أجل تحقيق التنمية المستدامة ودعم برامج التضامن الاجتماعي التي تتبناها الحكومة المصرية.

ونوه إلى تعويل البرنامج على الرئاسة المصرية الحالية لمجلسه التنفيذي، للمرة الأولى منذ إنشاء المنظمة، في دعم أنشطته وتعزيز دوره الإنساني والتنموي، خاصةً في ظل تواكب تلك الرئاسة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي والتجربة المصرية الوطنية الملهمة في تحقيق التنمية الشاملة، الأمر الذي من شأنه أن يمثل فرصة هامة يتعين اغتنامها لتعزيز التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البرنامج والقارة الأفريقية التي تشهد أكبر عدد من الأزمات الإنسانية بسبب مشكلة انعدام الأمن الغذائي.

وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيس أشار إلى توافق الرؤية المصرية مع رؤية السيد ديفيد بيزلى لتوسيع وتعزيز أنشطة البرنامج بالشراكة الثنائية مع مصر في أفريقيا والشرق الأوسط، واستعداد مصر لنقل خبراتها للدول النامية في المنطقة في مجال تحقيق التنمية المستدامة على الصعيد الوطني، وذلك تحت مظلة التعاون جنوب/جنوب، بما يسهم في مكافحة الفقر والجوع ومحاربة التطرف والإرهاب بالمنطقة.

كما نوه الرئيس إلى أن الرئاسة المصرية للمجلس التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي ستركز على توجيه مجالات عمل المجلس بما يتفق مع مصالح الدول النامية من خلال الانخراط بشكل نشط في صياغة سياسات وأولويات البرنامج لتحقيق الأمن الغذائي، وهو الهدف الذي يستدعي بذل الجهد اللازم لحشد المزيد من مصادر التمويل لدعم البرامج التنموية، على النحو الذي يساعد على معالجة الأسباب الجذرية للأزمات الإنسانية حول العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »