سيـــاســة

السيسي: اتفاق الرياض خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية

قال الرئيس السيسي، إن ذلك الاتفاق يعد بمثابة خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية، ويعزز من وحدة اليمن الشقيق، ويرسخ للإستقرار والسلام في المنطقة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء الثلاثاء، إن اتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة اليمينة ومجلس الانتقالي في الرياض، خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية.

وغرد السيسي عبر حسابه الرسمي، بتويتر قائلا: “تابعت بسعادة بالغة مراسم توقيع الإتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي،وذلك برعاية كريمة لجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز،وفي حضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان،وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد”.

وأضاف: “ذلك الاتفاق يعد بمثابة خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية، ويعزز من وحدة اليمن الشقيق، ويرسخ للإستقرار والسلام في المنطقة”.

تمت مراسم التوقيع على اتفاق الرياض، الثلاثاء، بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وأكد الأمير محمد بن سلمان في الكلمة الافتتاحية، التي سبقت التوقيع، أن “الرياض بذلت كل الجهود لرأب الصدع بين الأشقاء في اليمن بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين”.

وقال: “نأمل أن يكون الاتفاق فاتحة جديدة لاستقرار اليمن”، موضحا أن الاتفاق “خطوة نحو الحل السياسي وإنهاء الحرب في البلاد”.

ويؤسس الاتفاق، الذي رعته السعودية بين الأطراف المتحالفة ضد ميليشيات الحوثي، لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة، وتوحيد الجهود للقضاء على الانقلاب واستئناف عمليات التنمية والبناء، خاصة في المحافظات المحررة جنوبي البلاد.

الاتفاق ينص ضمن أبرز بنوده على عودة الحكومة الشرعية إلى عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع، وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »