سيـــاســة

السيسى يهنئ جونسون بفوز حزبه فى الانتخابات البريطانية

هنأ السيسى "جونسون" بمناسبة اقتراب حلول أعياد الميلاد، مشيداً بالتطور الإيجابي الذي تشهده العلاقات الثنائية مؤخراً بين مصر وبريطانيا، خاصةً بعد قرار حكومة بريطانيا الأخير باستئناف رحلات الطيران البريطانية المباشرة إلى مطار شرم الشيخ، معرباً في هذا الصدد عن التطلع لأن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ومواصلة تفعيل أطر التعاون في مختلف المجالات، خاصةً الاقتصادية والسياسية والأمنية والسياحية، فضلاً عن التشاور والتنسيق السياسي حول القضايا الإقليمية والدولية

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس السيسى توجه بالتهنئة لرئيس الوزراء البريطاني بمناسبة الانتصار الكبير لحزب المحافظين وحصوله على الأغلبية في الانتخابات العامة في بريطانيا، مؤكداً أن ذلك يعكس ثقة الناخب البريطاني في رؤية وقدرة “جونسون” على قيادة البلاد خلال المرحلة القادمة.

كما هنأ السيسى “جونسون” بمناسبة اقتراب حلول أعياد الميلاد، مشيداً بالتطور الإيجابي الذي تشهده العلاقات الثنائية مؤخراً بين مصر وبريطانيا، خاصةً بعد قرار حكومة بريطانيا الأخير باستئناف رحلات الطيران البريطانية المباشرة إلى مطار شرم الشيخ، معرباً في هذا الصدد عن التطلع لأن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ومواصلة تفعيل أطر التعاون في مختلف المجالات، خاصةً الاقتصادية والسياسية والأمنية والسياحية، فضلاً عن التشاور والتنسيق السياسي حول القضايا الإقليمية والدولية.

من جانبه؛ عبر رئيس الوزراء البريطاني عن شكره وامتنانه للرئيس السيسى على التهنئة، مؤكداً حرصه على تعزيز التواصل معه لاستمرار التشاور والتنسيق إزاء مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك، مشدداً على عزم بلاده على الارتقاء بالعلاقات الثنائية مع مصر على جميع الأصعدة، لا سيما في ظل الدور الذي تقوم به مصر لدعم وترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال شهد التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل دعمهما على كل المستويات.

كما تم التطرق إلى تطورات عدد من أهم القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأوضاع في ليبيا، حيث تم التوافق على تكثيف الجهود المشتركة من أجل التوصل إلى حل سياسي شامل يحقق الاستقرار والأمن ويكافح الجماعات الإرهابية، ويستعيد مفهوم الدولة الوطنية، وكذلك العمل علي تقويض التدخلات الخارجية والحد من تداعياتها السلبية علي القضية الليبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »