لايف

السيراميك المرن.. الكأس المقدس في علم المادة

وكالات:

تمكن العلماء من تحويل مادة السيراميك الصلبة إلى مادة مرنة بحيث ترتد وتعود إلى شكلها المصنع عند تعرضها للضغط.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات:


تمكن العلماء من تحويل مادة السيراميك الصلبة إلى مادة مرنة بحيث ترتد وتعود إلى شكلها المصنع عند تعرضها للضغط.

فقد قام فريق بحثي من تحويل الجزيئات المتناهية في الصغر من مادة السيراميك وإعادة تصنيعها بحيث يمكن استخدامها في تصنيع مواد تساعد على امتصاص الصدمات في الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى.

وتمكن الباحثون في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادنيا من تحويل جزيئات السيراميك إلى أنابيب دقيقة يبلغ سمكها نحو 5 إلى 60 نانوميتر، ما يؤدي إلى زيادة قدرة تحمل المادة المصنعة للضغط بحيث يتوزع على “شبكة الأنابيب الدقيقة” ويمنع من تهشمها.

وكشفت اختبارات التحمل أن المادة المصنعة من شبكة الأنابيب المتناهية في الصغر من السيراميك بسمك 10 نانومتر عادت إلى نحو 95 من حجمها الأصلي بعد كبسها إلى نصف حجمها.
 

ويقول عالم المادة سيلفان ديفيل من المركز الوطني للبحوث العلمية في كافاليون في فرنسا إن هذه السلالة من السيراميك لافتة بشكل مدهش، فالسيراميك في العادة يتكسر عند تعرضه للضغط بنسبة واحد بالمئة أما أن يتعرض لضغط بنسبة 50% فهذا أمر مذهل حقا”.

إلا أن هذه التقنية في تصنيع السيراميك اللدن صعبة ومكلفة للغاية عند محاولة استخدامها في الصناعات على نطاق واسع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »