Loading...

السيارات النظيفة..هل تكتب شهادة وفاة محركات الوقود فى أوروبا؟

Loading...

استحوذت على %41.2 من إجمالى مبيعات السيارات الأوروبية

السيارات النظيفة..هل تكتب شهادة وفاة محركات الوقود فى أوروبا؟
محمد عبد السند

محمد عبد السند

6:29 ص, الخميس, 28 يوليو 22

استحوذت السيارات الكهربائية التى تعمل بالبطاريات BEV، والسيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء(PHEV) ، وكذلك السيارات الهجينة التقليدية (HEV) على ما نسبته %41.2 من إجمالى مبيعات السيارات الأوروبية، خلال الربع الثانى من هذا العام، حسبما ذكر موقع «أوتو فيوتشرز».

وشكلت السيارات التى تعمل بالبنزين 38.5٪ والسيارات التى تعمل بالديزل بنسبة %17.3 فقط، وفقًا للبيانات الصادرة عن جمعية مصنعى السيارات الأوروبية ACEA.

وخلال الفترة من أبريل إلى يونيو 2022، زادت التسجيلات الخاصة بالسيارات الكهربائية التى تعمل بالبطاريات فى الاتحاد الأوروبى بنسبة %11.1.

وأسهمت إسبانيا وفرنسا فى الأداء الإيجابى للسيارات الكهربائية التى تعمل بالبطاريات، إذ سجلت زيادة بنسبة %22.0، و%18.6 على التوالي.

من ناحية أخرى، سجلت إيطاليا خسارة كبيرة (%19.6)، بينما شهدت ألمانيا نموًا سلبيًّا طفيفًا (- %0.5)، إذ تمكنت السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء من زيادة حصتها فى السوق خلال الفترة، رغم انخفاض المبيعات الإجمالية بنسبة %12.5.

وتراجعت مبيعات السيارات الهجينة التقليدية بنسبة %2.2 لكن حصتها الإجمالية فى السوق نمت بنسبة %22.6، باستثناء إسبانيا التى شهدت نموًا بنسبة %11.3، سجلت جميع الأسواق الرئيسية انخفاضًا فى مبيعات السيارات الهجينة الموصولة بالكهرباء: فرنسا (%-17.4)، ألمانيا (%-16.9)، وإيطاليا (%-6.9).

كما تراجعت زيادة حصة السوق من BEVs و PHEVs و HEVs إلى حدٍّ كبير إلى انخفاض مبيعات السيارات بشكل عام داخل الاتحاد الأوروبي، على سبيل المثال، تراجعت مبيعات البنزين بنسبة الربع تقريبًا (%22.2) فى جميع أنحاء دول الاتحاد الأوروبي، وهذا يعنى أنه تم بيع أقل من مليون سيارة تعمل بالبنزين فى جميع أنحاء الاتحاد الأوروبى فى الربع الثانى من هذا العام.

وفى الوقت نفسه، هبطت مبيعات السيارات التى تعمل بالديزل بنسبة %27.7 وشكلت أقل من 500000 وحدة عبر دول الاتحاد الأوروبي.

ونتيجة لذلك، انخفضت الحصة السوقية الإجمالية لسيارات البنزين والديزل داخل الاتحاد الأوروبى من %62 فى الربع الثانى من 2021 إلى %55.8 هذا العام.

ولا ينبغى أن تكون الأخبار مفاجئة مع تقارير الشركات الأوروبية ذات الوزن الثقيل مثل «بى إم دبليو»،عملاقة صناعة السيارات الألمانية ومواطنتها مرسيدس- بنز، والتى تشير إلى أن المبيعات الإجمالية انخفضت بشكل كبير، بينما زادت مبيعات الطرازات الكهربية زيادة ملحوظة.