Loading...

«السيادى القطرى» يستعد للحصول على موافقة «تنظيم الاتصالات» لصفقة «فودافون» المحتملة

Loading...

الجهاز سيدرس الوضع وفقًا لاعتبارات حرية المنافسة والحصص السوقية

«السيادى القطرى» يستعد للحصول على موافقة «تنظيم الاتصالات» لصفقة «فودافون» المحتملة
جريدة المال

محمود جمال

أحمد علي

طارق رمضان

9:03 ص, الأثنين, 12 سبتمبر 22

كشفت مصادر مطلعة أن جهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادى القطرى) يستعد للحصول على موافقة جهاز تنظيم الاتصالات، على صفقة الاستحواذ المحتملة لشراء جزء من حصة شركة المصرية للاتصالات فى «فودافون مصر»، والبالغة %45.

وقد نشرت «المال» الأسبوع الماضى، ما يُفيد بوجود مباحثات بشأن استحواذ الصندوق القطرى على حصة «المصرية للاتصالات» فى «فودافون مصر»، موضحة أن الأول يستهدف حصة تتراوح من 25 إلى %45.

وأضافت المصادر لـ«المال» أن «السيادى القطرى» يسعى لإنهاء كل الترتيبات، والتأكد من الحصول على كل الموافقات اللازمة، للمضى قدمًا فى استكمال مفاوضات الصفقة مع الصندوق السيادى المصرى – وكيل البيع لشركة المصرية للاتصالات.

كما كشفت «المال» أن مجموعة فودافون العالمية لن تلجأ إلى تفعيل حق الشفعة حال تقدم الصندوق السيادى القطرى بعرض رسمى لشراء حصة «المصرية للاتصالات» فى وحدة الأولى بمصر، مرجعة ذلك إلى رغبتها فى إتمام عملية بيع حصتها البالغة %55 منها، لصالح شركة «فوداكوم» الجنوب أفريقية.

وفى نوفمبر 2021، أعلنت «فودافون العالمية» تلقيها عرضًا من «فوداكوم» لشراء حصتها بوحدتها فى مصر، البالغة %55 بقيمة 2.7 مليار دولار.

وأوضحت المصادر، أن جهاز تنظيم الاتصالات سيدرس ملف الصفقة المحتملة –حال تقديمه- وفقًا لاعتبارات حرية المنافسة والحصص السوقية ومدى تأثر المنافسين، مشيرة إلى أن دوره يبدأ بعد انتهاء المفاوضات التجارية.

ورجحت مصادر أخرى لـ«المال» أن بنكى الاستثمار «جى بى» و«مورجان ستانلى» مرشحان محتملان لتولى مهمة مستشار الصندوق السيادى القطري، بينما توقعت تعيين المجموعة المالية هيرميس مستشارًا لـ«المصرية للاتصالات».

وأشارت إلى أن التقييم المحتمل لحصة «المصرية للاتصالات» فى «فودافون مصر» يقدر بنحو 2.5 مليار دولار. يذكر أن «المال» نشرت فى عدد أمس اهتمام السيادى القطرى بشراء حصة تصل إلى %25 من أسهم شركة «إيسترن كومبانى» –الشرقية للدخان- بجانب استهدافه الاستحواذ على حصص بعدة كيانات مقيدة وغير مدرجة بالبورصة المصرية بقطاعات العقارات والطاقة والتكنولوجيا المالية.