اقتصاد وأسواق

«السياحة» تطلق حملات «تشويقية ترويجية» لموسكو

قال سامح سعد، مستشار وزير السياحة للتسويق والترويج، إن الوزارة تبنت خطة جديدة لتحفيز السياح الروس للمجىء لمصر، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى يواجهها الاقتصاد الروسى حالياً، وذلك من خلال اطلاق حملات «تسويقية ترويجية»، لافتاً إلى أن الدعاية ستعتمد فى المقام الأول على تأكيد جودة الطقس بالبلاد، خاصة مع وجود طقس جليدى يحاصر الأراضى الروسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت _ دعاء محمود:

قال سامح سعد، مستشار وزير السياحة للتسويق والترويج، إن الوزارة تبنت خطة جديدة لتحفيز السياح الروس للمجىء لمصر، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى يواجهها الاقتصاد الروسى حالياً، وذلك من خلال اطلاق حملات «تسويقية ترويجية»، لافتاً إلى أن الدعاية ستعتمد فى المقام الأول على تأكيد جودة الطقس بالبلاد، خاصة مع وجود طقس جليدى يحاصر الأراضى الروسية.

وأضاف لـ«المال»، أن الوزارة قررت المشاركة مناصفة فى تكاليف الحملات الدعائية، التى يقوم باطلاقها منظمو الرحلات الروس ببلادهم بهدف التخفيف من الأعباء المالية عليهم، لافتاً إلى أن الوزارة تستهدف اطلاق هذه الحملات أواخر الشهر الحالى.

وأشار إلى أن الوزارة تستهدف حالياً التركيز فى حملاتها على المدن الروسية الصغيرة أكثر من العاصمة، التى تعانى بشدة من الأزمة الاقتصادية، وتراجع «الروبل».

ولفت إلى أنه يتم التخطيط لزيادة عدد الحملات مع منظمى الرحلات، مشيراً إلى أنه وفقاً لقوانين هيئة تنشيط السياحة فإن الوزارة تقوم بعمل حملة واحدة سنوياً مع كل منهم.

ونفى إمكانية تحديد عدد تلك الحملات حالياً، مؤكداً أن الأولوية ستكون لأكثر شركة جلبت سياحاً لمصر. وأوضح أنه سيتم عقد لقاء الأحد المقبل، مع أكبر منظمى الرحلات الروس فى شرم الشيخ، لمناقشة سبل استعادة حركة السياحة، وتبادل الرؤى حول الخروج من الأزمة الراهنة.

ونفى ما تردد حول تكبد منظمى الرحلات الروس، مديونيات للفنادق والشركات المصرية تصل إلى 50 مليون دولار، مشيراً إلى أن الرقم مبالغ فيه، كما لا يمكن تحديد حجم المديونية فى الوقت الراهن.

وأضاف أن منظمى الرحلات عند تعاقدهم يقومون بالحصول على أكبر عدد من الغرف، وسداد جزء من المبلغ المتفق عليه مع صاحب الفندق.

وأشار سعد إلى أن حجم انفاق السائح الروسى يتراوح بين 25 و30 دولاراً فى اليوم، لافتاً إلى أن روسيا تعد من أكبر الأسواق المصدرة للسياحة لمصر، بنحو 3 ملايين سائح خلال 2014.

وعن قرار مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية الصادر أمس، اعفاء السائحين الروس من سداد مبلغ 25 دولاراً قيمة تأشيرة الدخول لفترة مؤقتة اعتباراً من الخميس المقبل، وحتى 30 أبريل 2015، قال: الخطوة بمثابة قطرة فى بحر للمساهمة فى استعادة حركة السياحة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »