Loading...

السياحة الأوروبية تتراجع بنسبة %5,9 في مارس 2006

السياحة الأوروبية تتراجع بنسبة %5,9 في مارس 2006
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 30 أبريل 06

بسمة حسن:
 
كشف التقرير الدوري لهيئة تنشيط السياحة المصرية حول معدلات الحركة السياحية، عن انخفاض الحركة الوافدة من الدول الاوروبية خلال شهر مارس الماضي وفي مقدمتها الدنمارك والسويد والنرويج وفرنسا بنسب تتراوح ما بين %2,6 و %82 وعزا بعض الخبراء والعاملين بالقطاع هذا الانخفاض إلي تخوف رعايا هذه الدول من زيارة الدول الإسلامية ومنها مصر، في أعقاب تفجر أزمة الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، خاصة في ظل التحذيرات التي أطلقتها وزارات الخارجية بتك الدول لرعاياها في هذا الصدد.

 
وأوضح التقرير انخفاض إجمالي الحركة السياحية إلي مصر من جميع الجنسيات بنسبة %5,9 لتسجل 778 ألفا و 91 سائحاً في مارس الماضي، مقارنة بـ 827 ألفا و 347 سائحاً في مارس 2005.

 
وأشار التقرير إلي ان التراجع في اعداد السياح الدنماركيين، في أعقاب الأزمة التي تفجرت بسببها مظاهرات استنكار بالدول الإسلامية وحملات لمقاطعة منتجات الدول التي تقوم بنشر تلك الرسوم ـ سجل نسبة  %82,6، بقدوم 2296 سائحاً  دنماركياً في مارس الماضي مقابل 13 ألفا و 188 سائحاً دنماركياً في نفس الشهر من عام 2004.

 
وتراجع عدد الوافدين من النرويج بنسبة %55,4 إلي دنماركيا ، 314 7 سائحاً مقابل 8179 سائحاً نرويجياً وكذلك بالنسبة للسويديين الذين تراجعت أعدادهم من 18 ألفا و 830 سائحاً، إلي 14 ألفا و50 سائحاً بنسبة انخفاض تقدر بـ %26,4 بين شهري مارس من عام في 2005 و 2006 علي التوالي.

 
وكان التراجع الأكبر في أعقاب نصيب الفرنسيين ـ العاشقين لمصر ـ الذي بلغ عدد الوافدين منهم في مارس 2006، 35 ألفا 275 سائحاً فقط، مقارنة بـ 58 ألفا 323 سائحاً في مارس 2005، بفارق أكثر من 23 ألف سائح فرنسي.

 
وامتد التراجع في الحركة السياحية الوافدة إلي مصر إلي الأسواق التقليدية وخاصة السوق الأوروبية ككل التي تراجع عدد السائحين القادمين منها إلي 569 ألفا و 248 سائحاً في مارس 2006، مقارنة بـ 625 ألفا و 209 سائحين في مارس 2005، بنسبة %8,95 وانخفض عدد الوافدين من السوقين الألمانية والايطالية حيث تراجع عدد الألمان إلي 76 ألفا و 673 سائحاً في فترة التقرير، مقارنة بـ 1 0 7 آلاف و 222 سائحاً في الفترة نفسها من العام الماضي، وكذلك الايطاليون الذين انخفضوا إلي 76 ألفا و673 سائحاً، من 96 ألفا و 495 سائحاً عبر نفس الفترة وانعكس نفس الاتجاه كذلك بالنسبة للسياح الاسبان الذين بلغت نسبة الانخفاض في عددهم حوالي %50 بما يمثل أكبر معدل انخفاض في السياحة الوافدة إلي مصر عبر الفترة ذاتها وتراجع عددهم من 10 آلاف و 459 سائحاً في مارس الماضي، مقارنة بـ 20 ألفا و 846 سائحاً في مارس  2005.

 
وكانت وزارة السياحة قد قررت وقف جميع الحملات الدعائية والتسويقية والترويجية الموجهة للدول الإسكندنافية احتجاجاً علي الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام التي نشرتها بعض الصحف بهذه الدول وأكد مصدر مسئول بوزارة السياحة رفض ذكر اسمه ان الوزارة شددت آنذاك علي احترامها للغضب الإسلامي، وتضامنها مع المطالبين باعتذار الصحف التي قامت بالنشر، وأنه من غير المنطقي ان تتزامن المظاهرات الغاضبة في العواصم الإسلامية والحملات الدعائية التي تدعو إلي مقاطعة الدول الاسكندنافية والاوروبية بينما تستمر الوزارة في دعوة مواطني هذه الدول إلي زيارة مصر.

 
وأشار المصدر إلي ان وزارة السياحة كانت تأمل ان تساند شعوب هذه الدول موقف الدول الإسلامية التي ثارت لنصرة دينها، في مواجهة تصرف غير مبرر بدعوي الحرية، مشيراً إلي ان قرار الغاء الوزارة لحملات الترويج بالدول الاسكندنافية صدر قبل اصدار هذه الدول لتحذيرات لرعاياها من زيارة عدد من الدول الإسلامية ومنها مصر.
 
واضاف المصدر ان عدد السياح الوافدين من الدول الاسكندنافية يتجاوز تقليديا رقم الـ 250 ألف سائح سنويا ولأن عدد الدنماركيين سجل العام الماضي 92 ألفا و 132 سائحاً بزيادة عن عام 2004 بنسبة %34,6، كما بلغ عدد الليالي السياحية لهم 876 ألفا و 637 ليلة سياحية بنسبة ارتفاع عن عام 2004 بلغت %34,4.
 
ووفقا للمصدر نفسه بلغ انفاق الدنماركيين خلال العام الماضي 65 مليونا و 747 ألفا و 775 دولارا تقريبا وذلك وفقا لتقديرات البنك المركزي المصري الذي حدد مبلغ 75 دولارا كمتوسط للانفاق اليومي للسائح الدنماركي الذي يزور مصر.
 

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 30 أبريل 06