Loading...

«السويس للأسمنت» تستعد لشطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية

أوقفت «طره» فى منتصف عام 2019 نشاطها مؤقتاً

«السويس للأسمنت» تستعد لشطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية
منى عبدالباري

منى عبدالباري

10:45 ص, الأربعاء, 25 نوفمبر 20

تستعد شركة السويس للأسمنت لشطب أسهمها وأسهم تابعتها «أسمنت بورتلاند طره» اختياريا من البورصة المصرية، وذلك استكمالا لأهداف عملية استحواذ هايدلبرج سيمنت فرانس إس إيه إس –الشركة الأم، على كامل أسهم «السويس» مؤخراً.

وقال أحمد مرشدي، مدير علاقات المستثمرين بالسويس للأسمنت، إنها تقوم حالياً بالاستعداد لشطب أسهمها اختياريا من البورصة المصرية، وكذلك تابعتها «طره»، ما يتيح لها التحرك بحرية أكبر تؤمن لها الاستحواذ على ميزة تنافسية أعلى.

وتابع: عملية شطب الشركتين كانت ضمن أهداف عملية استحواذ «هايدلبرج» على كامل أسهم السويس، ما رفع حصة هايدلبرج بالتبعية فى «طره» إلى نحو %71.

وأوضح أن المجموعة المالية هيرميس ستكون مستشاراً لعملية الشطب، ومكتب ذو الفقار سيكون مستشاراً قانونياً.

ومنذ أيام شهدت البورصة المصرية تنفيذ عرض شر اء إجبارى مقدم من هايدلبرج سيمنت فرانس إس إيه إس، على تابعتها السويس للأسمنت، بواقع 25.73 مليون سهم بقيمة 193.02 مليون جنيه.

وكانت «السويس» أودعت لدى هيئة الرقابة المالية فى سبتمبر الماضى مشروع عرض شراء إجبارى على أسهم رأسمال بورتلاند طره لعدد 20 مليون سهم تمثل %28 – مكملة لنسبة %100 – من أسهم طره بسعر 7.18 جنيه للسهم، ووافقت الهيئة على العرض المنتظر تنفيذه خلال الفترة المقبلة.

وأوقفت «طره» فى منتصف عام 2019 نشاطها مؤقتاً، بضغط عدة عوامل تشمل خسائر متراكمة ومديونيات ضخمة، ونتائج سلبية متوقعة فى ضوء تردى أوضاع صناعة الأسمنت، وذلك بالتزامن مع الاتجاه لتنفيذ خطة إعادة هيكلة تمكنها من ممارسة نشاطها مجدداً، وفق ما قالته آنذاك.

وأرجع مرشدى القفزة فى الخسائر بنسبة %79 التى سجلتها السويس للأسمنت فى الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، رغم تراجع المصروفات الثابتة والمتغيرة، إلى الهبوط الحاد فى أسعار البيع إلى مستويات عام 2017، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الوقود ومستلزمات الإنتاج.

وسجل صافى خسائر السويس خلال الفترة المذكورة 734.7 مليون جنيه، مقارنة مع 410.2 مليون جنيه فى الفترة المناظرة، كما تراجعت مبيعاتها إلى 3.8 مليار جنيه، مقابل 4.9 مليار جنيه.

وجاء ذلك رغم انخفاض المصروفات العمومية والإدارية إلى 289 مليون جنيه، مقابل 400 مليون جنيه، وتكلفة المبيعات إلى 3.8 مليار جنيه، نظير 4.9 مليار جنيه.

وأشار مرشدى إلى تراجع أسعار البيع العام الحالى إلى متوسط مستويات تتراوح بين 600 و 700 جنيه للطن، هبوطا من متوسط 900 جنيه فى 2017، و800 فى 2018.

ولفت إلى أن مجموعة السويس التى تتضمن «السويس- طره – حلوان» تعمل حالياً بنحو %60 من طاقتها الإنتاجية، فى ظل تردى أوضاع السوق وتراجع الطلب وزيادة المعروض.

ولفت مرشدى إلى أن مبيعات السويس تتوزع بواقع نحو %40 لمشروعات للدولة و %60 للسوق العادية.