طاقة

السويد تستورد نفايات جيرانها لتوليد الطاقة المتجددة

السويد تستورد نفايات جيرانها لتوليد الطاقة المتجددة

شارك الخبر مع أصدقائك

لأناضول

قال رئيس بلدية لينكوبينغ، في السويد، محرم دميرأوك، إن بلاده تستورد النفايات المنزلية من جيرانها الأوروبيين، من أجل توليد الطاقة المتجددة.

أضاف دميرأوك، في تصريح صحفي أنه “نتيجة للاستخدام المتزايد للنفايات المنزلية في إنتاج الطاقة في السويد، لم تعد النفايات المحلية كافية، ولذلك اضطرت الحكومة لاستيراد النفايات من جيرانها كالنرويج، وبريطانيا، وإيطاليا اللاتي يدفعن أموالاً للسويد مقابل الاستيراد”.

وأوضح دميرأوك (من أصول تركية) أن الدولة تستخدم الغاز الحيوي، الذي تستخلصه من النفايات المنزلية بأساليب متطورة، في التدفئة، وإنتاج الطاقة، مشيراً إلى أن لينكوبينغ تعتبر في طليعة المدن السويدية المستخدمة لهذه الطريقة على نطاق واسع.

وفي هذا الصدد، قال إن جميع حافلات النقل التابعة للبلدية، و70% من سيارات الأجرة التجارية في لينكوبينغ، تستخدم الغاز الحيوي، المنتج من بقايا الطعام.

وذكر المسؤول نفسه أن 99% من النفايات المنزلية في السويد تُستخدم في إنتاج الطاقة، والباقي لإنتاج السماد الزراعي.

ولفت إلى أن بلاده تستهدف إنهاء استخدام الوقود الأحفوري (الفحم، النفط، الغاز الطبيعي) تمامًا عام 2030، في إطار برنامج “بلد بلا بترول”، مشيرًا إلى أن بلاده أنتجت 65% من الطاقة العام الماضي من مصادر متجددة كالرياح، والمياه، والوقود الحيوي.

شارك الخبر مع أصدقائك