بورصة وشركات

السويدى إليكتريك تفوز بمشروع وزارة النقل لإنشاء أول ميناء جاف فى مصر

السويدى اليكتريك تفصح عن فوزها بمشروع هيئة الموانىء لإنشاء أول ميناء جاف فى مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة السويدى إليكتريك عن فوز تحالفها بمشروع طرحته وزارة النقل لإنشاء أول ميناء جاف فى مصر بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 100 فدان.

وقالت السويدى إليكتريك فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم الخميس إن هذا التحالف يضم شركتى دى بى شينكر إيجيبت الألمانية وشرى ثرى أيه إنترناشيونال إضافة إليها كقائد للتحالف.

ويقام المشروع بنظام المشاركة بين القطاع العام والقطاع الخاص بنظام (ppp) الذى يمنح حق الانتفاع للشركات المنفذة لمدة ثلاثين عاما .

ويستهدف المشروع خدمة ميناءى الإسكندرىية والدخيلة كمستودع للتخليص الجمركى للحاويات وتبلغ الطاقة القصوى الاستيعابية له 720 ألف حاوية بتكلفة تقديرية 176 مليون دولار.

ويشمل المشروع إنشاء ساحات للحاويات، مرافق، طرق ،أنظمة اتصالات ومراقبة، نظم طاقة شمسية لتوليد الكهرباء،إضافة إلى إنشاء محطة لتفريغ ونقل بضائع الحاويات .

كما يشمل المشروع إنشاء دائرة جمركية متكاملة ،ومكاتب إدارية للهيئة العامة للموانى البرية والجافة، فضلا عن إنشاء مقر لشركة المشروع ووكلاء الخطوط الملاحية والشحن والتخليص والنقل.

وقالت السويدى إليكتريك إن شركة المشروع ستقوم بالتوقيع على المشروع وفق اشتراطات مستندات الطرح مع وزارة النقل ممثلة فى الهيئة العامة للموانىء البرية والجافة.

السويدى إليكتريك توقع اتفاقية تأسيس شركة مرافق مع قناة السويس

ووقعت السويدى إليكتريك فى مايو الماضى اتفاقية شراكة مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنشاء شركة مرافق عامة برأسمال قدره مليار جنيه.

وقالت الشركة فى إفصاح للبورصة 21 مايو الماضى إن هذه الشركة ستكون حصتها فيها 49%  مقابل 51% للهيئة.

وأضافت السويدى إليكتريك أن نشاط  الشركة المزمع تأسيسها يتركز فى تصميم وإنشاء وإدارة وتشغيل وصيانة مشروعات البنية التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحى وغاز طبيعى وإدارة للمخلفات الصلبة.

ومن المقرر أن تقوم الشركة أيضا بتحديث المخطط العام للمرافق داخل النطاق الجغرافى للمنطقة الإقتصادية لقناة السويس وفقا للاحتياجات الحالية والمستقبلية للمرافق وبما يسمح بوضع إطار للمشروعات فى كل قطاع .

أحمد السويدي: نتائج الأعمال تجاوزت التحديات بفضل قطاع المقاولات

أحمد السويدى

وأظهرت المؤشرات المالية المجمعة لشركة السويدى إليكتريك تسجيل صافى ربح 2.78 مليار جنيه، خلال الأشهر التسعة الممتدة حتى سبتمبر الماضى، مقارنة بنحو 3.57 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

وارتفعت إيرادات الشركة، خلال هذه الفترة إلى 34.5 مليار جنيه، مقابل إيرادات 30.3 مليار جنيه بفترة المقارنة من 2018.

وقال أحمد السويدى، رئيس الشركة ، إن النتائج المالية والتشغيلية، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، تجاوزت مختلف التحديات التى حملها العام بفضل قطاع المقاولات.

وأكد – فى بيان سابق للبورصة- أن شركته حققت نموًّا فى الإيرادات بمعدل سنوى 14% لتسجل 34.6 مليار جنيه، خلال تسعة أشهر؛ بفضل الأداء القوى لقطاع مشروعات المقاولات.

وتابع إن قطاع مشروعات المقاولات شهد مجموعة من التطورات خلال الفترة الماضية فى السوق المصرية بل بجميع الأسواق التى تعمل بها المجموعة.

ونفذت الشركة، خلال العام، عدة مشروعات فى مجالات عقود التصميم والإنشاء بمصر ودول الخليج، وكذلك تنزانيا.

السويدى للكابلات

وتأسست شركة السويدي إليكتريك عام 1938، ويتوزع هيكل ملكيتها بين خمسة أشقاء من عائلة السويدى،أبرزهم صادق أحمد صادق السويدي (25.02%)، أحمد أحمد صادق السويدي (25.01%)، محمد أحمد صادق السويدى (17.65%) .

كما تساهم الشقيقات، منى أحمد صادق السويدي بنحو (2.97%)، زينب أحمد صادق السويدي (2.97%)، عزة أحمد صادق السويدي (2.97%) و آخرون.

بدأت الشركة نشاطها عام 1938 ببيع المعدات الكهربائية ونجحت على مدار العقود في التحول إلى واحدة من أبرز الشركات بقطاع الطاقة الكهربائية فى مصر والعالم ، وتمتلك أكثر من 30 منشأة صناعية حول العالم وتقوم بتصدير منتجاتها إلى 110 دول.

وتضم الشركة فى الوقت الحالى خمسة قطاعات رئيسية وهي الأسلاك والكابلات، والمشروعات والتطوير، والمحولات الكهربائية، والعدادات، والأنشطة الكهربائية، وفقًا للمعلومات المتاحة على الموقع الإلكترونى للشركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »