سيـــاســة

السودان يجدد مطلبه لإثيوبيا بتوقيع اتفاق ملزم لـ «سد النهضة» والاعتراف بالحدود المشتركة

التقت وزيرة الخارجية السودانية، الدكتورة مريم الصادق المهدي، اليوم الخميس، عبر تقنية الإتصال المرئي، بسفراء الدول العربية المعتمدين لدى السودان. واستهلت الوزيرة اللقاء بالتهنئة بحلول شهر رمضان المعظم معبرة عن تقديرها وامتنانها لرسائل التهنئة التي وصلتها من أشقائها وزراء الخارجية…

شارك الخبر مع أصدقائك

التقت وزيرة الخارجية السودانية، الدكتورة مريم الصادق المهدي، اليوم الخميس، عبر تقنية الإتصال المرئي، بسفراء الدول العربية المعتمدين لدى السودان.

واستهلت الوزيرة اللقاء بالتهنئة بحلول شهر رمضان المعظم معبرة عن تقديرها وامتنانها لرسائل التهنئة التي وصلتها من أشقائها وزراء الخارجية بالدول العربية، وتناولت تطورات الأوضاع في السودان وجهود حكومة الفترة الانتقالية في إجراء الإصلاحات الاقتصادية ومعالجة الأزمة الاقتصادية، والتحضيرات الجارية لمؤتمر باريس في 17 مايو المقبل لتقديم السودان الجديد للعالم.

اقرأ أيضا  تفاصيل زيارة وفد حقوق انسان البرلمان للمنطقة الشمالية العسكرية اليوم

كما جددت تطلع السودان للمشاركة والحضور الفاعل من أشقائه العرب في المؤتمر المرتقب امتداداً للأدوار المقدرة للدول العربية في مساندتها للسودان خلال هذه الفترة المهمة من تاريخه الفاعل والمؤثر على المستويين العربي والدولي.

واستعرضت وزيرة الخارجية السودانية مستجدات ملف سد النهضة شرحت فيه موقف السودان المطالب بالوصول إلى إتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل السد، كما قدمت شرحا فيما يخص التوترات على الحدود الشرقية للبلاد وضرورة اعتراف إثيوبيا باتفاقية 1902م الخاصة بالحدود المشتركة.

اقرأ أيضا  السيسي يؤكد دعم مصر الكامل للمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية الليبية خلال المرحلة الانتقالية

وتطرقت إلى ظروف جائحة كورونا وأكدت أهمية وصول اللقاحات إلى كل المستهدفين في أقرب فرصة لطي صفحة الوباء الذي أرق العالم والشعوب العربية.

من جانبهم قدم السفراء شكرهم للوزيرة، مؤكدين خلال مداخلاتهم دعم الدول العربية الشقيقة غير المحدود للسودان امتداداً لدعمهم لمسيرة الانتقال الديموقراطي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »