Loading...

السودان: أرسلنا مقترح اتفاق «متوازن وعادل» عن سد النهضة للاتحاد الإفريقي

Loading...

قبل القمة المصغرة

السودان: أرسلنا مقترح اتفاق «متوازن وعادل» عن سد النهضة للاتحاد الإفريقي
المال - خاص

المال - خاص

8:53 م, الثلاثاء, 14 يوليو 20

أعلن السودان اليوم الثلاثاء أنه أرسل مقترح اتفاق «متوازن وعادل» عن سد النهضة للاتحاد الإفريقي .

جاء ذلك في بيان نقلته وكالة الأنباء السودانية عقب اختتام مفاوضات سد النهضة دون إحراز تقدم وخلافات رئيسية في المفاوضات التي رعاها الاتحاد الإفريقي.

سد النهضة

وأفاد الوكالة بأن “السودان أرسل تقريره النهائي إلى رئاسة الإتحاد الإفريقي بشأن  مفاوضات سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا عقب ختام المفاوضات التي استهلت في الثالث من يوليو  الجاري واستمرت حتي 13 يوليو تحت رعاية الاتحاد الافريقى”.

السودان: تقدم محدود فى بعض القضايا العالقة بشأن سد النهضة

وأضافت: “شمل التقرير النهائي، تقييم السودان لهذه الجولة من  المفاوضات حيث تمت الاشارة الى التقدم المحدود فى القضايا العالقة، كذلك شمل التقرير مقترحات من جانب السودان لحل تلك  القضايا”.

وتابعت: “أرفق السودان مع تقريره أيضاً مسودة إتفاق متوازن وعادل يصلح أن يكون أساسا لاتفاق شامل ومقبول بين الدول  الثلاث وهو تحديث لمسودة الاتفاق التى كان قد طرحها السودان للأطراف في نهاية الجولة التفاوضية السابقة  التى جرت تحت مظلة مبادرة الدكتور عبدالله حمدوك رئيس وزراء السودان فى منتصف يونيو الماضى”

سد النهضة ومقترحات السودان للاتحاد الإفريقى

ووفق الوكالة، “من المتوقع أن يدعو السيد رامافوزا رئيس جمهورية جنوب افريقيا بصفته رئيس الدورة الحالية للاتحاد الافريقى أن يدعو القمة الافريقية  المصغرة من رؤساء دول المكتب الافريقى و رؤساء دول وحكومات  الدول الثلاث للنظر فى الخطوة القادمة سعيا لتوقيع اتفاق شامل يرضى طموحات الدول الثلاث”.

والاثنين، كشف الدكتور علاء الظواهري عضو لجنة التفاوض المصرية حول سد النهضة عن انتهاء اليوم الحادي عشر من الاجتماعات الخاصة بمفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بلا أي توافق حول النقاط الفنية أو القانونية.

وقال في مداخلة مع برنامج على مسئوليتي الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى على قناة سد النهضة : “النهاردة كان آخر يوم للمفاوضات وبدأنا اجتماعات فنية بالتوازي مع الاجتماعات القانونية وانتهينا إلى عدم وجود اتفاق حول أي نقطة في المسألة الفنية، كما أن المسائل القانونية كما هي بلا أي تقدم”.

كما قال وزير الخارجية سامح شكري، الاثنين، إن كافة أجهزة الدولة تعمل للدفاع عن مصالح مصر بعد انتهاء الجولة الحالية من مفاوضات السد ، التي يرعاها الاتحاد الافريقي ، دون التوصل إلى توافق.

وأوضح أن كافة أجهزة الدولة ستظل تعمل بمنتهى العزيمة للدفاع عن مصالح مصر وفق القانون الدولي.
أوضح الوزير أن الجانب الإثيوبي تراجع عن تفاهمات تم التوصل إليها خلال اجتماعات واشنطن حينما كانت الولايات المتحدة راعية لمفاوضات سد النهضة.

وأشار إلى إنه جارٍ كتابة تقرير بسير المفاوضات التي انتهت اليوم لرفعه إلى مكتب الاتحاد الافريقي برئاسة جنوب إفريقيا.