بورصة وشركات

السهم المغربية تفتتح مركزى كول سنتر لمعامل حساب

السهم المغربية تفتتح مركزى كول سنتر لمعامل حساب

شارك الخبر مع أصدقائك

 التكلفة الاستثمارية تقارب 10 ملايين جنيه

المال ـ خاص:

علمت «المال» أن شركة السهم المغربية للاستثمارات المالية – المساهم الرئيسى فى شركة معامل حساب للتحاليل، والمالك لـ%50 من أسهم المعامل- ضخت نحو 10 ملايين جنيه لتطوير معامل حساب عبر الاستحواذ على مركزى كول سنتر فى القاهرة والإسكندرية.

وقالت مصادر مقربة من “السهم” إن الشركة المغربية ترغب فى توسيع قاعدة عملاء معامل حساب، وإضافة مزيد من العملاء، وفى هذا الإطار لجأت لشراء مركز كول سنتر فى القاهرة، وعملت على إضافة لغات الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، بجانب اللغة العربية، كلغات تعامل فى المركز، كما اتجهت مؤخراً لافتتاح كول سنتر فى الإسكندرية.

تأسست “السهم” المغربية، منذ عامين، وتهتم بالاستثمار المباشر فى القطاع الطبى، ونجحت منذ شهرين فى الاستحواذ على %50 من أسهم شركة معامل “حساب” للتحاليل الطبية، فى صفقة بلغت قيمتها 100 مليون جنيه، وتعد أولى خطواتها لاختراق السوق المصرية.

يشار الى ان الدكتورة أمينة حساب، قد أسَّست شبكة معامل “حساب” عام 1991، وتضم حاليًا نحو 28 فرعًا داخل السوق، تتوزع بين مناطق الهرم والمعادى، وشبرا الخيمة، وحلمية الزيتون، كما أن لديها فروعًا بمحافظات الغربية، والبحيرة والدقهلية، والسويس.

حصلت معامل “حساب” على عدة شهادات دولية، وتقوم بإجراء أكثر من ألفى اختبار؛ لتغطية مجالات الكيمياء، وأمراض الدم، المناعة، والطفيليات، والوراثة.

وفى سياق متصل، تطرقت المصادر إلى أن “السهم” تدرس فى الفترة الحالية الاستحواذ على إحد الشركات التى تعمل فى مجال معامل التحاليل الطبية، من نوعية الحجم المتوسط، ورفضت المصادر الإفصاح عن أي تفاصيل.

وأشارت إلى اهتمام السهم المغربية بزيادة وتوسيع استثماراتها فى السوق المحلية، خاصة فى المجالات المرتبطة بقطاع الخدمات الصحية والرعاية الطبية، كما انها تخطط للاستفادة من الكثافة السكانية المرتفعة فى مصر، بالاضافة لاستغلال الوضعية الجيدة لمراكز الرعاية الصحية، واعتبارها قبلة للسياحة العلاجية فى منطقة الوطن العربى والشرق الأوسط.

وكان جهاز حماية المنافسة، ومنع الممارسات الاحتكارية، قد أصدر أمس بياناً يشير إلى أنه ينسق مع وزارة الصحة والسكان، فى دراسة عدد من الإخطارات التى وصلته بخصوص صفقات استحواذ بقطاع الرعاية الصحية، قد تخلق وضعاً احتكارياً مستقبلاً، بما قد يؤثر سلباً على المنافسة فى القطاع، وما يتبعه من رفع أسعار الخدمات المقدمة للمرضى.

وأكد الجهاز أن ذلك يدل على أهمية موافقته المسبقة على الصفقات، والاستحواذات بقطاع الصحة.

وقد أوضحت “المال” مؤخراً أن معدل العائد على الاستثمار بشركات الرعاية الصحية والطبية يصل لـ%20 سنوياً، كما أنها نسبة مستقرة لا تتغير بأي تقلبات فُجائية فى السياسات النقدية والمالية للدولة، وذلك فى محاولة لتفسير اهتمام الشركات المالية بالاستثمار فى مجال الخدمات المرتبطة بالقطاع الطبى، من نوعية معامل التحاليل الطبية، ومراكز الأشعة، والمراكز الطبية صغيرة الحجم.

وتنوى شركة أوميجا كابيتال الاستحواذ على شركة قابضة تعمل بمجال الرعاية الصحية، وتسعى شركة المجموعة المالية هيرمس لتأسيس صندوق استثمار بالقطاع الطبى، وطرحت مستشفى كليوباترا أسهمها في البورصة والتى تأسست من خلال دمج مستشفيات “النيل بدراوى، والقاهرة التخصصى، والشروق” مع “كليوباترا”، بعد نجاح “أبراج” فى الاستحواذ على حصص حاكمة بالمستشفيات الأربعة.

شارك الخبر مع أصدقائك