اقتصاد وأسواق

«السلع التموينية» تطرح مناقصة استيراد أقماح.. وروسيا من ضمن الدول

تعد تلك ثاني مناقصة لها في شهر اغسطس الجاري، حيث أجرت مناقصة في 6 أغسطس، واشترت الهيئة 415 ألف طن من الأقماح الرومانية والأوكرانية والروسية

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدرت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية بيانا صباح اليوم، عن طرح مناقصة لشراء كمية غير محددة من القمح من موردين عالميين للشحن فى الفترة من 15 إلى 30 سبتمبر.

وقال أحمد يوسف نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية في تصريحات صحفية، إن الهيئة تسعى لشراء شحنات من القمح اللين أو قمح الطحين من الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وفرنسا وألمانيا وبولندا والأرجنتين وروسيا وقازاخستان وأوكرانيا ورومانيا وبلغاريا والمجر وباراجواى وصربيا.

على أن تصل العروض إلى الهيئة ظهر الخميس المقبل، ويجب أن تكون العروض على أساس التسليم على ظهر السفينة مع عرض منفصل لتكلفة الشحن.

وتعد تلك ثانى مناقصة لها في شهر أغسطس الحالى، حيث أجرت مناقصة في 6 أغسطس، واشترت الهيئة 415 ألف طن من الأقماح الرومانية والأوكرانية والروسية للشحن في الفترة من 5 الي 15 سبتمبر.

وتلك الكمية مقسمة كالتالي، 240 ألف طن قمح روسى، و115 ألف طن قمح أوكرانى، و60 ألف طن قمح رومانى.

وكان مصدر حكومى رفيع المستوي، قد كشف فى تصريحات لـ “المال”، أن محصول القمح الروسي الجديد، قد يتأثر بنسبة كبيرة بالسحابة النووية الناتجة عن الانفجار الذي حدث في روسيا مطلع الشهر الحالى، كما سيتم فحص أى شحنات مستقبلية بمعرفة هيئة الطاقة الذرية، وهي التي ستسمح بقبول الشحنة أو رفضها.

كانت روسيا قد أعلنت الثلاثاء الماضي، عن زيادة مستويات الإشعاع فى مدينة سفرودفنسك، شمال روسيا، من 4 إلى 16 مرة بعد الانفجار الذى وقع أثناء القيام بتجربة محرك صاروخ يعمل بالوقود النووى، الخميس الماضى، ما أسفر عن مقتل 5 خبراء نوويين واثنين آخرين، وأثار مخاوف واسعة من كارثة تشيرنوبل جديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »