اقتصاد وأسواق

السلاسل التجارية والمجمعات الاستهلاكية: 7 سلع يستهدفها المستهلكون بسبب “كورونا”

تشديد الحكومة الرقابة على الاسواق لمواجهة الاححتكارومنع ارتفاع الاسعار

شارك الخبر مع أصدقائك

قامت “المال” بجولة لرصد أسواق السلع والسلاسل التجارية الكبري ، و شملت “خير زمان ، و كارفور ، و المجمعات الاستهلاكية الحكومية الاهرام ، والنيل “، إضافة إلي عدد من محال المواد الغذائية في الأسواق، ولوحظ خلال الجولة التي قام بها محرر “المال” إقبالا كثيفا من المستهلكين على السلاسل الكبري مع إنخفاض معدلات الإقبال على محال المواد الغذائية ، و أكد التجار ومديري الفروع ، سحب جميع انواع الكلور ، و الخل من الفروع التي تم رصدها .

الحكومة تشدد الرقابة على الأسواق

كان الدكتور علي المصيلحي وزير التموين عقد اجتماعا مع قيادات مباحث التموين وقطاع التجارة الداخلية وجهاز حماية المستهلك لضبط الأسواق و منع أي ممارسات احتكارية تؤدي إلي إرتفاع أسعار السلع بمختلف أنواعها.

كما عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع وزيري التموين والزراعة لاستعراض رصيد المخزون الاحتياطي من السلع الأساسية .

وشدد على التعامل بـ”بقبضة حديدية” مع المتاجرين بالسلع، الذين يتعمدون إخفاءها، أو يرفعون الأسعار بلا مبرر.

قائلاً: “تعاملوا معهم بمنتهى الشدة، لن نسمح لأحد بأن يخلق أزمة، ولن نرحم المتاجرين والمتربحين من الأزمات” .

وكلف مدبولي مباحث التموين، وجهاز حماية المستهلك بشن حملات على المخالفين بجميع المحافظات.

السلاسل التجارية: المستهلكين سحبوا الكلور والخل من الفرع

وأكد مدير إحدي فروع سلسلة خير زمان لـ”المال” ، أن أمس الثلاثاء شهد سحبا لجميع الكميات المتواجدة من الكلور الأبيض ، و الخل ، نتيجة إقبال المستهلكين في الحصول عليهم .

وأوضح ، أنه ذلك يرجع لتخوفات المواطنين من وجود أي تطورات جديدة في البلاد نتيجة فايروس كورونا.

وأضاف أن الفرع لم يقم بزيادة أسعار السلع الأساسية والاستهلاكية ولكن معدلات الإقبال ارتفعت بشكل كبير على المجمدات والبقوليات والمشروبات الساخنة والمنظفات بكافة أنواعها.

بينما أوضح مدير إحدي فروع سلسلة كارفور أن العروض التي تقوم بها السلسلة كانت سبب رئيسي في زيادة الإقبال على الشراء.

وقال امس الثلاثاء من الساعة 10 صباحا وحتي الساعة 3 عصر تم عمل أكثر من 250 عملية بيع للمستهلكين.

وأضاف أن أكثر السلع رواجا وإقبالا هي المنظفات الشخصية والمنزلية و البقوليات والدواجن واللحوم والسلع الأساسية زيت وسكر و ارز و مكرونة .

المحال التجارية: عروض السلاسل تجذب المستهلكين والأسعار ثابتة لدينا

وفي جانب آخر أكد محمد محمود تاجر ساعة غذائية أن أسعار السلع ثابتة ولم تشهد زيادات في الوقت الحالي.

قائلا : حالة السوق نائمة والإقبال متواجد في السلاسل الكبري، نتيجة العروض التي يتم تقديمها لزيادة المبيعات .

و أوضح أن أكثر السلع التي تم بيعها من خلال متجره ، الكلوريل الابيض و الفينيك .

واتفق معه في الرأي زكريا عبدالستار صاحب محل مواد غذائية على ضعف الإقبال من المستهلكين نتيجة سحب البساط من تحت أقدامهم لصالح السلاسل الكبري.

وأشار عبدالستار أن أكثر السلع يتم سحبها هي الشاي والقهوة والسكر والزيوت والأرز والألبان بكافة أنواعها.

المجمعات الاستهلاكية: المنظفات والبقوليات أكثر السلع إقبالا

ومن الجانب الحكومي ، قال مدير إحدي فروع شركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية انه تم ضخ كميات كبيرة من السلع الأساسية سكر زيت ارز مكرونة لتوفير احتياجات المستهلكين.

أضاف مدير الفرع أن أكثر السلع التي شهدت إقبالا من المواطنين هي المنظفات المنزلية و الشخصية .

أشار إلي أن الإقبال على شراء السلع الغذائية ارتفع بنسبة لا تقل عن 80% مقارنة بالايام الماضية.

بينما قال مدير فرع شركة النيل للمجمعات الاستهلاكية لـ “المال” أن الإقبال على الدواجن المجمدة واللحوم المجمدة ارتفع بنسبة كبيرة ، اضافة إلي الكلور .

واضاف بوجود تعليمات مشددة من الشركة القابضة للصناعات الغذائية بتوفير كافة السلع للمواطنين والتواصل المستمر مع الشركة في حالة نفاذ اي سلعة لتوفيرها مرة أخري .

التموين: احتياطي السلع آمن ويكفي 29 شهرا

اكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، ان رصيد مخزون السلع الأساسية للبلاد آمن .

واشار خلال اجتماع مجلس الوزراء إلى توافر كميات من القمح تكفي لمدة 3.6 شهر حتى 30 يونيو 2020، فيما تكفي كميات السكر (سكر تمويني، وسكر استهلاك البلاد)، بما يكفي حاجة البلاد لمدة 7.3 شهر حتى 20 أكتوبر المقبل.

واوضح ان رصيد الزيوت بأنواعها بكميات تكفي لمدة تصل لنحو 5 أشهر، والأرز الأبيض يكفي حاجة الاستهلاك لمدة 4.6 شهر، وذلك حتى 29 يوليو المقبل.

وقال ان كميات الدواجن المجمدة تكفي لمدة 11.9 شهر، وتتوافر اللحوم المجمدة بكميات تكفي لمدة 6.6 شهر حتى 28 سبتمبر المقبل.

واكد أن اللحوم الحية السوداني تكفي لمدة 29.1 شهر، كما تتوافر المكرونة برصيد يكفي لمدة 5.2 شهر حتى 15 أغسطس 2020.

المستهلكين: تخزين السلع أمر أساسي في الوقت الحالي

ومن جانب المستهلكين، قال صفوت محمد ، موظف حكومي أنه قام بشراء 4 باكتات مناديل ورقية كبيرة ومنظفات منزلية وشخصية، إضافة الدواجن المجمدة والبقوليات .

واكد أن الأوضاع الحالية التي تشهد زيادة في الاصابة بعدوي فايروس كورونا تؤدي الي تخوفه من شراء مستلزمات أسرته.

وأشار إلى أنه فضل الشراء من السلاسل التجارية نتيجة العروض التي تم عملها مما أدي الي توفير ما يقرب من 300 جنيه ف حالة شراءها من المحال التجارية.

وأوضحت الدكتورة سهيلة عبدالمقصود، أن أكثر السلع التي استهدفت شراءها هي المناديل والمنظفات المنزلية والشخصية ذات التركيز العالي من المواد المطهرة.

أكدت أنه على الرغم من تحرك الدولة بشكل سريع وقوي في مواجهة فايروس كورونا إلا أن تخزين السلع يعد أمرا أساسيا عند حدوث أي أزمات .

وبلغ متوسط اسعار السلع الاستهلاكية في الاسواق كالتالي : كلوركس ألوان زنة 1.5 لتر من 20 إلي 25 جنيهًا ، و كلوركس 325 مللي من 5 إلي 8 جنيهات ، وكلوريل عادي من 10 إلي 15 جنيهًا لزنة 1.5 لتر ، و زجاجة الفينيك زنة 1.5 لتر من 7.5 إلي 15 جنيهًا ، بينما زجاجة الخل زنة 1 لتر من 7 إلي 10 جنيهات .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »