نقل وملاحة

«السكة الحديد» تؤسس شركة نقل البضائع عقب توريد جرارات «جنرال إلكتريك»

قال مصدر إن هيئة السكة الحديد انتهت خلال العام الماضى من عمل الدراسات اللازمة لتأسيس شركة نقل البضائع التى تكون لها إدارة منفصلة وبفكر القطاع الخاص، لضمان جذب عملاء جدد، وضمانة تنفيذ خطة الوزارة الهادفة إلى نقل 24 مليون طن نهاية 2026،

شارك الخبر مع أصدقائك

■ الطاقة الحالية 41 جراراً متهالك

■ مصدر: مساهمات من القطاع الخاص فى رأس المال لضمان تنفيذ خطة الوزارة

■ طرح مناقصة على كيانات كورية لكهربة خط «نجع حمادى الأقصر» بتكلفة 114 مليون دولار

تترقب وزارة النقل، بدء توريد أولى دفعات جرارات اتفاقية هيئة السكة الحديد مع شركة ـ «جنرال إلكتريك» لبدء خطوات تأسيس شركة نقل بضائع، برأسمال يصل إلى 100 مليون جنيه، عبر مساهمات من كيانات قطاع خاص.

وقال مصدر إن هيئة السكة الحديد انتهت خلال العام الماضى من عمل الدراسات اللازمة لتأسيس الشركة التى تكون لها إدارة منفصلة وبفكر القطاع الخاص، لضمان جذب عملاء جدد، وضمانة تنفيذ خطة الوزارة الهادفة إلى نقل 24 مليون طن نهاية 2026، الأمر الذى يحقق طفرة فى إيرادات المرفق، يمكن توظيفها فى تنفيذ مشروعات صيانة قطارات البضائع، وشراء أخرى جديدة.

لفت إلى أن الوزارة تعمل فى أكثر من محور لتنفيذ خطة النهوض بقطاع البضائع بهيئة السكة الحديد، منها تحديد أهم المشروعات المستهدف تنفيذها، وبدء المفاوضات مع جهات التمويل الدولية لتوفير القروض اللازمة، إلى جانب الخطوات التى اتخذتها الوزارة فى العام الماضي، منها تعديل قانون السكة الحديد، ووضع لائحة لتعريفة نقل البضائع من خلال خطوط الهيئة.

تضم قائمة مشروعات خطوط البضائع، إنشاء سكة حديد بين 6 أكتوبر والمناشى بطول 65 كم، بتكلفة 2.430 مليار جنيه، وبلبيس ـ العاشر من رمضان ـ الروبيكى بطول 65 كم و2.628 مليار جنيه، وربط ميناء شرق بورسعيد بشبكة خطوط السكة الحديد قمتها 2.520 مليار جنيه.

تشمل خطة المشروعات المستهدف تنفيذها نهاية 2025، مشروع مفرد لنقل البضائع من كفر داود ـ مدينة السادات يتفرع من كم 66.7 خط المناشى إيتاى البارود بطول 35 كم، وباستثمارات 603 ملايين جنيه، إلى جانب إعادة تأهيل خط أبو طرطور قنا / سفاجا بإجمالى طول 732 كم سكة بتكلفة 9.9 مليار جنيه.

تنفيذ مشروع من الروبيكى للتبين بطول 69 كم بتكلفة 2.826 مليار جنيه، فضلا عن تطوير خط المنصورة ـ دمياط بطول 60 كم سكة، بتكلفة 3.780 مليار جنيه، وإنشاء خط سكة حديد دمياط الجديدة ـ كفر البطيخ بطول 11 كم و396 مليون جنيه، وإقامة محطات تبادلية جديدة للبضائع تربط بين شبكة السكك الحديدية والطرق بالقرب من المناطق اللوجيستية المخطط إنشائها بتكلفة 2.250 مليار جنيه.

أشار المصدر إلى أن عدد الجرارات المستخدم فى المنقولات الوقت الحالى يصل إلى 41 جراراً، وليست عاملة بكامل قوتها الكاملة، بسبب تقادم عمرها الافتراضي، ونقص قطع الغيار ومن ثم رحلة النقل تتجاوز إلى 3 أيام فى بعض الأوقات.
متوقع أن تصل أولى دفعة من شركة ـ «جنرال إلكتريك» بداية من سبتمبر المقبل، من بينهم 50 جرارًا تصنيعهم بالكامل فى الخارج، ويتم توريدهم خلال فترة 5 شهور بمعدل 5 جرارات شهريًا، و50 أخرى سيتم تصنيع جزء منها محليا بالتعاون مع أحد المصانع الكبرى التابعة للجهات الحكومية المصرية، وأول دفعة منها تورد للسكة الحديد خلال يناير 2020.
تبلغ قيمة الصفقة الموقعة نهاية 2017، 575 مليون دولار، تتضمن إعادة تأهيل 81 جرارًا، و تدريب 30 مهندسًا، و245 فنيًا بالسكة الحديد، فى مصانع الشركة.
ومتوقع بداية توريد أولى دفعات 50 جرارا سكة حديد جديدة، من شركة إليكترو موتيف ديزل الأمريكية بداية 2021، التى تم الاتفاق عليها خلال العام الماضي، ومستهدف خلال الفترة المقبلة طرح مناقصة عالمية على الشركات الكبرى لتصنيع وتوريد 100 جرار بقيمة 290 مليون يورو، بتمويل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط .

قال المصدر إن هيئة السكة الحديد تطرح خلال الأيام المقبلة مناقصة محدودة على الشركات الكورية لتنفيذ مشروع كهربة اشارات خط « نجمع حمادى الاقصر»، بطول 118 كلم، عبر قرض كورى قيمته 114.9 مليون دولار، لمدة 3 أعوام.
أضاف أن استشارى الهيئة فى المشروع قام خلال الفترة الماضية بوضع الشروط اللازمة، ونظم العمل خلال فترة التنفيذ، التى ستنفذها الشركات الكورية كونه أحد شروط اتفاقية القرض.

يشار إلى أن وزارة النقل تنفذ مشروعات كبرى لتطوير نظم الإشارات بالخطوط الرئيسية لشبكة السكة الحديد بإجمالى تكلفة تبلغ مليار دولار منها: «خط القاهرة– الإسكندرية، بطول 208 كم»، وتنفذه شركة تاليس، ممولا من البنك الدولي، و»خط بنى سويف– أسيوط»، بطول 250 كم، تنفذه شركة الستوم، ممولا من البنك الدولي، و»خط بنها– الزقازيق– الإسماعيلية– بورسعيد بطول 213 كم وتنفذه شركة سيمنز، ممولا من الصندوق الكويتى والصندوق العربى للإنماء».

كما تم الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بخط طنطا المنصورة دمياط، وجارى تدبير التمويل من صندوق الإنماء الكويتى لاختيار إحدى الشركات العالمية للتنفيذ، والانتهاء من ترسية تطوير نظم الإشارات بخط أسيوط- نجع حمادي، لشركة تاليس».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »