سيـــاســة

سفير طوكيو: عام 2019 كان مميزًا للعلاقات المصرية اليابانية

سفير اليابان: لدينا الكثير لنفعله في سبيل تحقيق أهدافنا، بدايةً من مشروعات التعاون الاقتصادي

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت سفارة اليابان بالقاهرة في بيان صحفي ، إن نوكي ماساكي سفير طوكيو لدى مصر، أقام أمس الأحد حفل استقبال بمقر إقامته بالقاهرة بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني لليابان.

وخلال كلمته التي ألقاها أمام الحضور، أوضح سفير طوكيو نوكي إن حفل الاستقبال هذا العام مناسبة تاريخية لا تُنسى.

وأضاف أنه اعتلى جلالة الإمبراطور ناروهيتو العرش في الأول من مايو من العام الماضي، باعتباره الإمبراطور رقم 126 من العائلة الإمبراطورية اليابانية، التي استمرت لأكثر من 2000 عام كأقدم عائلة ملكية وإمبراطورية في العالم باقية إلى الآن.

وأقيمت مراسم اعتلاء الإمبراطور للعرش في يوم 22 أكتوبر من العام الماضي، وحضر وزير الآثار والسياحة، الدكتور خالد العناني هذه المراسم.

اقرأ أيضا  السفير إيهاب بدوي: تفهم الخبراء الدوليين لعدالة الموقف المصري فى بناء سد النهضة

واستكمل السفير نوكي حديثه قائلًا: “مع تولي الإمبراطور الجديد للعرش، دخلت اليابان حقبة جديدة تسمى “ريوا”، وتعني التناغم الجميل.

وتابع : مع بداية هذه الحقبة الجديدة، جددت عزمي على بذل المزيد من الجهد أكثر مما مضى في سبيل دفع العلاقات المصرية –اليابانية إلى الأمام.

كما أضاف السفير نوكي قائلًا: “كان عام 2019، عامًا مميزًا للعلاقات المصرية –اليابانية، حيث كان لليابان شرف استضافة مؤتمرين دوليين مهمين، هما قمة أوساكا لمجموعة العشرين 20G، ومؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية في إفريقيا TICAD7، حيث زار الرئيس عبد الفتاح السيسي اليابان مرتين خلال عام واحد، بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي، وعقد الرئيس اجتماعات ثنائية مع رئيس الوزراء الياباني آبي شينزو على هامش هذه الأحداث، وكانت فرصة سانحة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين”.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولي توقع منحة يابانية بقيمة 9.5 مليون دولار لمواجهة «كورونا»

كما أكد السفير نوكي خلال كلمته على وجود حدثين مهمين هذا العام؛ أولهما هو دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو 2020، والتي ستقام بدايةً من يوم 24 يوليو القادم.

وأعرب سفير طوكيو عن أمله في أن نقوم معا بدعم وتشجيع الفرق المصرية واليابانية المشاركة.

أما الحدث الثاني فسيكون افتتاح المتحف المصري الكبير (GEM) والذي سيصبح رمزًا جديدًا من رموز الصداقة المصرية –اليابانية.

اليابان تُقدم 800 مليون دولار للمشروعات ذات الصلة بالمتحف المصري الكبير

لقد قدمت اليابان حتى الآن ما يقرب من 800 مليون دولار أمريكي كمساعدات مالية للمشروعات ذات الصلة بالمتحف المصري الكبير (GEM)، إضافة إلى التعاون الفني بما في ذلك حفظ وترميم القطع الأثرية.

اقرأ أيضا  فتح باب التصويت للمصريين بالخارج في انتخابات مجلس النواب 2020 اليوم

ًكما صرح السفير نوكي قائلًا: “لدينا الكثير لنفعله في سبيل تحقيق أهدافنا، بدايةً من مشروعات التعاون الاقتصادي، بما في ذلك المدارس المصرية –اليابانية (EJS)، والجامعة المصرية –اليابانية للعلوم والتكنولوجيا (E-JUST)، وقناطر ديروط، ومستشفى أبو الريش للأطفال، وأخيرًا وليس آخرًا، ترويج التجارة والاستثمار”.

حضر حفل الاستقبال كل من الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور علي السيد المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور محمد أحمد معيط، وزير المالية، والدكتور أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام ولفيف من كبار المسؤولين بالحكومة المصرية وأعضاء البرلمان ورجال الدين وسفراء البلدان الأجنبية في مصر، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام والأكاديميين وأصدقاء اليابان من المجتمع المصري.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »