سيـــاســة

السفير الصيني: لدى الصين ومصر مسئولية مشتركة للحفاظ على السلامة الصحية في المنطقة والعالم

في كلمته بفعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقدته السفارة الصينية بالقاهرة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد السفير الصيني بالقاهرة ، لياو لي تشانج ، أهمية الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الرئيس الصيني شي جين بينج يوم ٢٣ مارس الجاري، بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين لمكافحة فيروس كورونا.

وأضاف في كلمته بفعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقدته السفارة الصينية بالقاهرة اليوم عبر الإنترنت، أنه لدى الصين ومصر مسئولية مشتركة لتعزيز الجهود الدولية والإقليمية للحفاظ على السلامة الصحية في المنطقة والعالم كله.

ونوه أنه خلال الاتصال أشار الرئيس الصيني إلى أن فيروس كورونا أثبت أن مصائر الدول مرتبطة ببعضها البعض، ولابد من التكاتف والتعاون لمكافحة فيروس كورونا الذي يعد العدو المشترك الذي يواجه البشرية.

ولفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد علي ثقة مصر بأن التكاتف الصيني المصري لمكافحة الفيروس سيعزز التعاون بين البلدين في شتي المجالات .

وذكر السفير الصيني أن الصين قامت بحشد مواردها للتصدي لفيروس كورونا وقد أنشأت مستشفيين لعلاج المصابين في مقاطعة ووهان ، لافتا إلى أن الصين اتخذت موقفا شفافا مع منظمة الصحة العالمية حول تبادل المعلومات والإجراءات الاحترازية للتعامل مع الفيروس.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أجري اتصالًا هاتفيًا يوم الاثنين ٢٣ مارس الجاري مع الرئيس الصينى شى جين بينج، وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس السيسي أشاد خلال الاتصال بما حققته الصين من نجاح لافت فى احتواء انتشار فيروس كورونا، وأعرب عن التطلع لتعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسسات الصحية بالبلدين للاستفادة من آليات إدارة أزمة كورونا فى الصين على مختلف المستويات.

وأعرب الرئيس الصينى خلال الاتصال ، عن امتنان الصين حكومةً وشعبًا لمساندة مصر السريعة لها فى أزمة فيروس كورونا، والتى عكست خصوصية ومتانة علاقات الأخوة والصداقة التى تجمع البلدين.

وذلك فى إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التى تجمعهما، مؤكدا الاستعداد الكامل للصين لتقديم ما لديها من إمكانيات وتجارب لمصر فى مجال مكافحة انتشار فيروس كورونا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »