سيـــاســة

السفير الأمريكي في إسرائيل: لتل أبيب الحق في ضم أجزاء من الضفة الغربية

تصريحات فريدمان تتناغم تماما مع تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قبل الانتخابات، والتي جاء فيها أنه "يتطلع إلى ضم وفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية بعد الانتخابات".

شارك الخبر مع أصدقائك

ادعى السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، اليوم السبت، أن إسرائيل تملك “الحق” في ضم جزء من الضفة الغربية المحتلة إليها.

وقال فريدمان في مقابلة نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” السبت، إنه “في ظل ظروف معيّنة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من، لكن على الأغلب ليس كل، الضفة الغربية”.حسبما أفاد موقع “عرب 48”.

اقرأ أيضا  الرئيس السيسي يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة جنوب السودان

يذكر في هذا السياق أن فريدمان، وهو يهودي أمريكي داعم للاستيطان، كان قد صرح في مقابلة مع التلفزيون الرسمي الإسرائيلي “كان” سبتمبر الماضي، أن مصطلح “حل الدولتين إشكالي”، كما عبر عن الانحياز المطلق لصالح ما أسماه “أمن إسرائيل”.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى تصريحات فريدمان تتناغم تماما مع تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قبل الانتخابات، والتي جاء فيها أنه “يتطلع إلى ضم وفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية بعد الانتخابات”.

اقرأ أيضا  مجلس الشيوخ يوافق على المواد المنظمة لتشكيل لجانه النوعية

وقال في حينه إنه بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، تجري مناقشات أيضا حول ضم الضفة الغربية.

وقال أيضا “أنا لن أقسم القدس ولن أقتلع أي مستوطنة، وسأهتم بأن نسيطر على منطقة غربي (نهر) الأردن،
هل سننتقل للمرحلة القادمة؟ الإجابة نعم. سوف أفرض السيادة، ولكنني لا أميز بين الكتل الاستيطانية وبن النقاط الاستيطانية المعزولة. كل نقطة استيطانية كهذه هي إسرائيلية وهي من مسؤوليتنا كحكومة إسرائيلية”.

اقرأ أيضا  مصر تؤكد رفضها ربط الأعمال الإرهابية بالإسلام

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »