استثمار

السفير الألمانى يتفقد مشروع قناطر أسيوط الجديدة

المال ـ خاص:

أكد هانز هابر السفير الألمانى بالقاهرة، عمق العلاقات التاريخية بين مصر والمانيا والتى تجسدت فى اقامة العديد من المشروعات المشتركة بين البلدين وآخرها مشروع القناطر الجديدة بمحافظة أسيوط، والذى تشارك الحكومة الألمانية فى تمويله مع الجانب المصرى، ويتكلف انشاؤه اكثر من 4 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

أكد هانز هابر السفير الألمانى بالقاهرة، عمق العلاقات التاريخية بين مصر والمانيا والتى تجسدت فى اقامة العديد من المشروعات المشتركة بين البلدين وآخرها مشروع القناطر الجديدة بمحافظة أسيوط، والذى تشارك الحكومة الألمانية فى تمويله مع الجانب المصرى، ويتكلف انشاؤه اكثر من 4 مليار جنيه.

وأشار الى أن المباحثات المصرية الالمانية كانت متوقفة الى حد كبير خلال السنوات الماضية التى تلت ثورة 25 يناير ولكن سيتم استئنافها على المستوى الدولى بين البلدين فى ديسمبر القادم حيث ستقوم المانيا ببحث تنفيذ مشروعات كبرى فى مصر فى مجالى الطاقة والمياه.

جاء ذلك خلال زيارة السفير الالمانى لمحافظة اسيوط اليوم لتفقد مشروع القناطر الجديدة رافقه خلال الزيارة اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط وعدد من القيادات التنفيذية.

وعبر هابر عن اعجابه بمشروع القناطر ومراحل العمل التى وصل اليها، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الجانب المصرى وخاصة محافظة اسيوط والقائمين على المشروع الذى وصل الى معدلات عمل غير متوقعة مؤكدا انه لولا الدعم المقدم من المحافظة لما وصل المشروع الى هذه المعدلات القياسية التى ستغير من شكل الصعيد بمجرد الانتهاء من اقامة المشروع.

ومن ناحيته اكد اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط ان اختيار السفير الالمانى محافظة اسيوط لزيارتها كأول زيارة له خارج القاهرة منذ تسلمه العمل دليل واضح على الاهتمام الكبير والرغبة الحقيقية من دولة المانيا على توثيق العلاقات القديمة وبحث مشروعات مشتركة جديدة معنا فى مصر واسيوط بصفة خاصة والتى تعتبر بؤرة الحركة فى جنوب مصر ورسالة ايضا على ان الامن الذى تتمتع به المحافظة سيكون حافزا لمزيد من المشروعات .

وقال المحافظ ان مشروع قناطر اسيوط يسير بخطى سريعة ورغم الظروف الصعبة التى تمر بها مصر الا ان  المشروع لم يتعرض لاى تهديدات او مشكلات تعطل العمل فيه وفى ظل تصاعد الاحداث فى مصر كان العمل يستمر 24 ساعة متواصلة لان القائمين على المشروع كانوا على قدر المسئولية.

 يذكر ان مشروع القناطر الجديدة يهدف الى تحسين الري في 5 محافظات ” أسيوط – المنيا -بنى سويف- الفيوم- الجيزة”، ويساهم في زراعة نحو 1.65مليون فدان بإقليم مصر الوسطى أي بما يعادل 20% من إجمالي المساحة المنزرعة في مصر .وتوليد32ميجاوات من الكهرباء النظيفة قيمتها السنوية 100 مليون جنيه وتوفير أكثر من 3000 فرصة عمل على مدار 5 سنوات و300 فرصة عمل دائمة .وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 4مليارات جنيه ومن المقرر الانتهاء منه فى 2017 .

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »