طاقة

السفارة البريطانية تنظم ندوة لاستكشاف الشركات الإنجليزية فرص قطاع الطاقة بمصر

انضم أكثر من 100 من الحضور إلى الندوة عبر الإنترنت، من بينهم السفير البريطاني في مصر، السير جيفري آدامز.

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت إدارة التجارة الدولية البريطانية (DIT)، بالشراكة مع الشركة الاسكتلندية للتنمية الدولية (SDI)، أول حدث افتراضي للطاقة لاستكشاف الفرص التجارية للشركات البريطانية- الاسكتلندية في انتقال مصرإلى طاقة نظيفة (صفر انبعاثات)، كجزء من مساعي المملكة المتحدة لدعم مصر في برنامج إصلاح الطاقة.

وقال بيان صحفي صادر عن السفارة البريطانية بالقاهرة إن مصر هي أكبر منتج للنفط خارج منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في أفريقيا، وثاني أكبر منتج للغاز الطبيعي في القارة.

ونظرًا لتنفيذ مصر حاليًّا مشروع تحديث قطاع البترول بهدف تحقيق تنمية مستدامة لقطاع البترول، تحرص الشركات البريطانية والاسكتلندية على المشاركة في العديد من الفرص التجارية المتاحة.

انضم أكثر من 100 من الحضور إلى الندوة عبر الإنترنت، من بينهم السفير البريطاني في مصر، السير جيفري آدامز، الذي ألقى كلمة افتتاحية.

كما حضر الحدث وكيل الوزارة بالمكتب الفني لوزارة البترول المصرية أسامة مبارز، والذي قدم لمحة عامة عن أولويات الطاقة في مصر.

اقرأ أيضا  بتروجت و 3 شركات مصرية تنفذ أولى مراحل الخط الرابع لمترو الأنفاق

بالإضافة إلى ذلك، اشترك الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول المهندس عابد عز الرجال، الذي سلط الضوء على الفرص الهامة في مشروعات النفط والغاز في مصر.

وشارك في الندوة جمعية رجال الأعمال البريطانية المصرية، والغرفة التجارية المصرية البريطانية، وغرفة تجارة أبردين وجرامبيان Aberdeen & Grampian، وعدد من الشركات البريطانية والاسكتلندية.

وتحدثوا عن قصص نجاحهم في قطاع الطاقة المصري، وكيف طوروا أعمالهم في السوق المصرية. وشملت هذه الشركات WOOD PLC وIbrachy & Partners Law Firm وShell وBechtel UK وAggreko وغيرها.

وقال السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدامز: “لقد كان من دواعي سروري الانضمام إلى هذه الندوة عبر
الإنترنت اليوم”.

ووجه الشكر لكل من شارك في تنظيمها وتحدث عن الاتجاه الذي تم تلقيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس وزراء المملكة المتحدة لتعزيز العلاقات بين البلدين بقدر ما نستطيع، ليس أقلها في مجال التجارة والاستثمار.

اقرأ أيضا  سعد الدين: تعليمات وزارية بسرعة بدء تنفيذ مشروع نقل الغاز الطبيعى عبر الناقلات

وأضاف أنه شجع الشركات البريطانية على الاستفادة من الفرص هنا في مصر، ولا سيما أنها تعمل على إصلاح أسواق الطاقة لديها وتتجه نحو تحقيق صفر انبعاثات.

وقال وكيل الوزارة للمكتب الفني بوزارة البترول أسامة مبارز إن مصر والمملكة المتحدة تتمتعان بعلاقات طويلة الأمد مع شراكات استراتيجية خاصة في قطاع النفط والغاز.

وأضاف أنه تبنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية عدة إصلاحات وسياسات لضمان أمن الطاقة والاستقرار المالي، وتعزيز بيئة الاستثمار لإتاحة المزيد من الفرص.

وتابع : أسفرت هذه الإصلاحات عن العديد من النجاحات التي وفرت المزيد من الفرص لشركائنا ودفعت بإنجازات أخرى.

اقرأ أيضا  وزير البترول: مزايدة التنقيب عن الذهب نتاج استراتجية شاملة لقطاع التعدين منذ عامين

وصرح أندرو موناغان، المدير الإقليمي لشركة SDI لإفريقيا والشرق الأوسط: “لقد كان من دواعي سروري البالغ أن نشارك في تقديم هذا الحدث الناجح مع شركائنا المصريين وزملائنا في إدارة التجارة الدولية.

وأضاف: “اكتسبت أبردين، اسكتلندا مكانة مرموقة كعاصمة للنفط والغاز في أوروبا وبحق على مدار الخمسين عامًا الماضية من التنقيب والإنتاج في بحر الشمال، فإن مهاراتنا الهندسية تحت سطح البحر تقود العالم”.

وتابع أنه تشهد صناعة الطاقة العالمية تحولًا هائلًا، من الوقود الأحفوري إلى مصادر الطاقة المتجددة، والمملكة المتحدة في طليعة هذا التحول.

كما يصور التقرير الصادر مؤخرًا عن مركز تكنولوجيا النفط والغاز في أبردين رحلة المملكة المتحدة نحو مستقبل بصفر انبعاثات للطاقة بشكل ممتاز.

ولفت إلى أنها رحلة لدعوة الشركاء المصريين للقيام بها معهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »