سيـــاســة

السفارة الأمريكية: دعم 40 ألف أم وطفل في مصر بمنحة قدرها 5 ملايين دولار

ستعمل المنحة المقدمة لبرنامج الأغذية العالمي على استكمال البرنامج القومي للحماية الاجتماعية التابع لوزارة التضامن الاجتماعي "تكافل وكرامة"

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد كل من السفير الأمريكي بالقاهرة جوناثان كوهين، ووزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج، ومساعدة وزيرة التعاون الدولي شيريهان بخيت، ومديرة البرامج بالبرنامج الأغذية العالمي أماني جمال الدين، ومدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ليزلي ريد؛ مؤتمرا صحفيا للإعلان عن إطلاق المشروع الجديد الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بمنحة قدرها 5 ملايين دولار لبرنامج الأغذية العالمي في مصر.

وبحسب البيان الصحفي الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة، ستعمل المنحة المقدمة لبرنامج الأغذية العالمي على استكمال البرنامج القومي للحماية الاجتماعية التابع لوزارة التضامن الاجتماعي “تكافل وكرامة” لتقديم ستة أشهر من المساعدات الغذائية إلى 40 ألف سيدة حامل ومرضعة من الفئات المهمشة وأطفالهم دون سن الثانية، من الفئات الأكثر فقراً التي تفتقر لسبل الوصول إلى الغذاء في مصر. 

اقرأ أيضا  نائب : دور البرلمان الجديد المساعدة في استكمال المسيرة الناجحة للاقتصاد المصري

وسيوفر لحوالي 500 من الأمهات اللائي يخضعن لنظام شبكة الأمان الاجتماعي الفرصة للحصول على القروض الصغيرة والتدريب على الأعمال التجارية حتى يتمكنوا من إعالة أنفسهم وأسرهم.

وقد صرح السفير الأمريكي جوناثان كوهين خلال المؤتمر الصحفي بأنه تأتي هذه المنحة الجديدة البالغ قيمتها 5 ملايين دولار تأكيداً على الشراكة الطويلة مع هيئات الأمم المتحدة في مصر لمساعدة المصريين واللاجئين الأكثر ضعفًا.

وأضاف أنه على مدار السنوات الثماني الماضية، قدمت الولايات المتحدة منحاً بقيمة 87 مليون دولار لبرنامج الغذاء العالمي في مصر.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة نيفين القباج إن الفقر مرتبط بضعف مستوى التعليم والصحة ونقص الوعي بممارسات الرعاية الصحية السليمة لدى تلك الفئات.

وأضافت أن هذا هو سبب تركيز الوزارة على صحة الأم والطفل، لأنها تعكس الحالة الصحية العامة للسكان وهي شرط أساسي مسبق للتنمية المستدامة، ومن ثم التركيز على برنامج “الألف يوم الأولى من الحياة”.

اقرأ أيضا  أسامة هيكل : صفوت الشريف كانت له بصمات واضحة في الإعلام المصري لسنوات طويلة

وقالت: “نحن فخورون بشراكتنا مع برنامج الغذاء العالمي لتنفيذ هذا المشروع الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والوصول إلى الأطفال الأكثر احتياجاً تحت سن الثانية من العمر، والأمهات الحوامل والمرضعات، داخل المحافظات الأكثر فقراً، ما يضمن حصولهم على احتياجاتهم الغذائية الأساسية”.

كما قالت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، إن النمو الاقتصادي الشامل هو جوهر خارطة طريق مصر لتحقيق التنمية المستدامة.

وأضافت أنه جنبًا إلى جنب مع حكومة الولايات المتحدة، نواصل بناء قدرة المجتمع على الصمود من خلال برامج هادفة وذات صلة بحماية الصحة والأمن الغذائي والفئات الأكثر احتياجاً.

اقرأ أيضا  ترحيب نيابي بفوز المستشار الجبالي بمنصب رئيس البرلمان

وقال المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في مصر منجستاب هايلي: “إن الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من بين أبرز شركاء برنامج الأغذية العالمي.

وبفضل هذه المساهمة التي جاءت في الوقت المناسب، يستطيع برنامج الأغذية العالمي البناء على شراكته طويلة الأمد مع وزارة التضامن الاجتماعي واستكمال جهود الحكومة لدعم الفئات الأكثر فقراً واحتياجاً”.

وأضاف هايلي ، أن برنامج الأغذية العالمي سيستخدم هذه المنحة لمواصلة دعم الاحتياجات الغذائية للأمهات وأطفالهن في إطار البرنامج القومي تكافل وكرامة.

وتابع أنه سيساعد هذا المشروع المشترك – الذي يعد جزءًا من استجابتنا لـجائحة فيروس كورونا – في النهاية على تمكين المرأة وتحسين حياتها وحياة أطفالها وأسرتها وبالتالي مجتمعها بشكل عام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »