بنـــوك

السعودي الفرنسي يتعاقد مع “كاسبرسكي لاب” لزيادة أمان المعاملات المالية

السعودي الفرنسي يتعاقد مع "كاسبرسكي لاب" لزيادة أمان المعاملات المالية

شارك الخبر مع أصدقائك

– 65 % من مستخدمي الإنترنت عالميًا قلقون بشأن عمليات الاحتيال المالي

المال – خاص
 
أبرم البنك السعودي الفرنسي -الرائد في مجال توفير الخدمات المصرفية التجارية الشاملة وإدارة الثروات في المملكة العربية السعودية- شراكة مع كاسبرسكي لاب -الشركة العالمية المتميزة في مجال تقديم حلول الأمن الالكتروني- بهدف تزويد عملائه من مستخدمي قنواته المصرفية عبر الإنترنت بحماية أفضل ورفع مستوى الوعي الأمني لديهم.
 
وتماشياً مع إستراتيجية “بنك الامتياز” المعتمدة لديه، يوفر البنك السعودي الفرنسي للعملاء الذين يقومون بإجراء معاملاتهم المصرفية عبر الإنترنت أدوات مجانية لضمان الأمن التام لتلك المعاملات، والمتمثلة في برنامج الحماية الشاملة من كاسبرسكي للأجهزة المتعددة، وذلك كإجراء وقائي لحماية الأجهزة الشخصية من الفيروسات ومنهجمات البرمجيات الخبيثة الأخرى. 

وللاستفادة من هذه الميزة، بإمكان العملاء الدخول إلى حساب الخدمات المصرفية الخاص بهم عبر الإنترنت، عن طريق منصة FransiPlus للحصول على رمز تفعيل المنتج، حتى يتسنى لهم استخدامه لتفعيل برنامج الحماية الشاملة من كاسبرسكي على ثلاث أجهزة ولفترة صلاحية تستمر لمدة عامين.

وتظهر الأبحاث التي أجرتها كاسبرسكي لاب بالتعاون مع “B2B International” أن 65% من مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم قلقون بشأن عمليات الاحتيال المالي عبر الإنترنت، ومع هذا لا يستخدم 11% من المستهلكين أي حل أمني على الإطلاق لحماية أنفسهم.

ويسعى البنك السعودي الفرنسي، وشركة كاسبرسكي لاب، إلى خفض مستويات الجرائم الإلكترونية المالية عن طريق تثقيف المستخدمين حول التهديدات الحالية والتهديدات المستجدة، وتقديم المشورة بشأن كيفية تجنب المخاطر المتعلقة بالأمن المالي الالكتروني، وذلك من منطلق حرص البنك على حماية عملائه من التهديدات الأمنية عبر الإنترنت، وزيادة الوعي بالأمن الإلكتروني في جميع أنحاء المنطقة.

وجاء في تصريح للبنك السعودي الفرنسي: “تماشياً مع إستراتيجية البنك، نحن حريصون على أن نوفر لعملائنا وموظفينا الأمن والسلامة وسهولة الاستخدام أثناء إجراء جميع معاملاتهم المصرفية عبر الإنترنت وسيعود هذا بالفائدة أيضًا على تأمين معاملاتنا المالية الالكترونية، مما يضعنا في مقدمة منتجي وسائل التقنية الحديثة في مجال الأمن الالكتروني، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من التعاون في المستقبل في ظل الشراكة الجديدة بين كاسبرسكي لاب والبنك السعودي الفرنسي”.

وقال أشرف عبد العظيم، مدير تطوير الأعمال المتخصصة من الشركات إلى الشركات (B2B) لمنطقة الشرق الأوسط في شركة كاسبرسكي لاب: “في ظل الظروف الراهنة، لا يزال الكثير من الناس بدونأي حل أمني مثبت على أجهزتهم ولا يعرفون الكثير عن الإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها لتنفيذ معاملاتهم عبر الانترنت، فعلى سبيل المثال، لا يمكنهم تحديد رسائل التصيد الإلكتروني أو المواقع الالكترونية المزيفة. وبدورنا نأمل في تحسين هذا الوضع من خلال شراكتنا المتميزة مع البنك السعودي الفرنسي”.
 
تأسس البنك السعودي الفرنسي كشركة مساهمة سعودية، بموجب المرسوم الملكي رقم م/23 الصادر بتاريخ 4 يونيو 1977، ويرتبط البنك السعودي الفرنسي بشراكة استراتيجية مع كريدي أجريكول وبنك التمويل والاستثمار الذي يمتلك 31.1% من رأس مال البنك.
 
تتمثل أهداف البنك السعودي الفرنسي في تقديم كافة أنواع الخدمات المصرفية التجارية للعملاء المحليين والدوليين، ويسعى إلى تكوين علاقات عمل وثيقة وطويلة المدى مع كافة العملاء واكتساب ولائهم من خلال تقديم الخبرات المصرفية المتميزة والحلول المالية المبتكرة. 

شارك الخبر مع أصدقائك