لايف

السعودية.. دعوة لاستخدام DNA لتحديد الأنساب

بعد سنوات من الجدل الفقهي والنقاش الطويل، دعا فقيه سعودي إلى استخدام تقنيات الحمض النووي، لمعرفة الأنساب والانتماء بين أبناء القبائل بعد أن أصبحت نتائج فحص DNA حاسمة في تحديد الأنساب.

شارك الخبر مع أصدقائك

 
سكاي نيوز عربية

بعد سنوات من الجدل الفقهي والنقاش الطويل، دعا فقيه سعودي إلى استخدام تقنيات الحمض النووي، لمعرفة الأنساب والانتماء بين أبناء القبائل بعد أن أصبحت نتائج فحص DNA حاسمة في تحديد الأنساب.

وقال الفقيه السعودي عبدالرحمن أمين، في دراسة أصدرتها وزارة العدل السعودية، أنه يتعين تصحيح النسب بين الأشخاص الذين نشأوا بين قبائل انتسبوا لها خطأ، ممن اكتشف خبراء الأنساب خطأ انتسابهم لها.

وأشار أمين إلى ضرورة تصويب الأنساب لما يترتب على ذلك في الانتساب لمن انتسبوا لقبائل، الانتساب إليها تترتب عليه أحكام فقهية، كالانتساب لقريش أو آل بيت النبي عليه السلام. حسبما أوردت صحيفة الحياة السعودية الأحد.

وكانت منتديات الإنترنت شهدت في السنوات الماضية جدلا اجتماعيا ودينيا حول جواز اللجوء إلى الحمض النووي في تحديد الأنساب، لكن رجال دين اعترضوا على الفكرة التي يرونها غير مجدية بل وقد تقسم الناس وتحدث شقاقا بينهم في واحد من أكثر المجتمعات اعتزازا بالقبلية.

ولم يمنع الاعتراض على الفكرة من مضي مئات السعوديين في التقدم لفحص الـ دي إن ايه، لتأكيد انتمائهم القبلي، حيث أنشا أبناء القبائل منتديات يضعون فيها أرقامهم التسلسلية التي تؤكد انتمائهم لمجموعة معينة، ما أحدث حينها مفاجآت كبيرة، بعد أن خيب فحص الحمض النووي اعتقاد البعض في انتسابهم لقبيلة بعينها.

وكان أكبر جدل تمت إثارته بين أولئك الذين اعتقدوا انتسابهم للدوحة الشريفة، حيث تبين من خلال الفحص أنهم ينتمون لمجموعة أخرى لا تنتمي أصلا لقريش.

ولا توجد بوادر إقرار فحص الحمض النووي في السعودية خارج النطاق العلمي، حيث يستخدم لإثبات الأبوة والبنوة وفي الجريمة وغيرها.

شارك الخبر مع أصدقائك