أسواق عربية

السعودية تنفي سحب استثماراتها من الولايات المتحدة

المال -خاص : نفى عادل الجبير وزير الخارجية السعودية عزم بلاده سحب استثماراتها من الولايات المتحدة بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وفي ظل وجود احتمالات لرفع دعاوى قضائية ضدها وفقا لقانون مكافحة الإرهاب المعروف باسم "جاستا". وأدلى الجبير بهذه التصريحات فى مؤتمر صحفي مشترك عقد مع وزير

شارك الخبر مع أصدقائك

المال -خاص :

نفى عادل الجبير وزير الخارجية السعودية عزم بلاده سحب استثماراتها من الولايات المتحدة بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وفي ظل وجود احتمالات لرفع دعاوى قضائية ضدها وفقا لقانون مكافحة الإرهاب المعروف باسم “جاستا”.

وأدلى الجبير بهذه التصريحات فى مؤتمر صحفي مشترك عقد مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري  في الرياض، وقال إن لدى بلاده استثمارات ضخمة فى الولايات المتحدة وأنها تعيد تقييم هذه الاستثمارات وفقا لإجراءات تجري بصفة عادية.

وأضاف :”هذه القضايا مصحوبة بمخاطر إلا أن اهدافنا الموضوعية ترمي إلى زيادة هذه الاستثمارات”، وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وأشار الجبير إلى أن بلاده ليس لديها أي نوايا لتقليل هذه الاستثمارات، مضيفا أن قانون جاستا الذى صدر فى مايو الماضى والمرتبط بمكافحة الإرهاب، لا يجب أن يؤدي إلى إيذاء علاقات بلاده مع الولايات المتحدة.

ولا يوفر القانون أى حماية سيادية أو حصانة ضد الدول أو الانظمة التى تتورط فى جرائم ارهاب على الاراضى الامريكية، بما يثير جدلا كبيرا، ومخاوف من أن يؤدى إلى تكبد السعودية لمليارات الدولارات فى صورة تعويضات تدفعها لضحايا عمليات ارهاب وقعت بالولايات المتحدة.

وكان الرئيس المنتخب دونالد ترامب اثناء حملته الانتخابية قد وصف تصويت الرئيس الامريكى بالفيتو لعرقلة اصدار القانون بكونه يمثل اهانة لضحايا 11 سبتمبر.

وتنفى الرياض بصورة قاطعة شكوكا بشأن تورطها فى مساندة متورطين فى الحادث الارهابى الذى وقع عام 2001 فى مناطق مختلفة بالولايات المتحدة ابرزها مركز التجارة العالمى وادى الى مقتل واصابة الالاف.

وكانت تقارير سابقة قد اشارت الى عزم المملكة سحب هذه الاستثمارات. 

ويقدر بعض المراقبين هذه الاستثمارات مابين 750 مليار دولار وما يفوق تريليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك