لايف

السعودية تعدم 9 بينهم نيجيرى في 24 ساعة

 CNN :  بينما تواصل منظمات حقوقية دولية مناشداتها للسلطات السعودية لوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق عشرات المتهمين، وسط انتقادات للنظام القضائي في المملكة، كشفت مصادر رسمية أنه تم خلال الساعات الـ24 الأخيرة، تنفيذ عقوبة الإعدام بحق 9  مدانين، بينهم…

شارك الخبر مع أصدقائك

 CNN :

 بينما تواصل منظمات حقوقية دولية مناشداتها للسلطات السعودية لوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق عشرات المتهمين، وسط انتقادات للنظام القضائي في المملكة، كشفت مصادر رسمية أنه تم خلال الساعات الـ24 الأخيرة، تنفيذ عقوبة الإعدام بحق 9  مدانين، بينهم نيجيري أدين بتهريب مواد مخدرة.

وذكرت وزارة الداخلية السعودية، في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية “واس”، أنه تم الأربعاء تنفيذ حكم “القتل تعزيراً” بحق النيجيري آدم عبد الله يونس، في منطقة “الرياض”، والذي سبق القبض عليه إثر قيامه بتهريب كمية كبيرة من “الكوكايين” المخدر، وأشارت إلى أن المذكور اعترف بما نسب إليه.

كما أصدرت الوزارة نفسها بياناً ثانياً الأربعاء، أكدت فيه تنفيذ حكم “القتل قصاصاً” بحق سعودي يُدعى فضاء بن مفرح السبيعي، في محافظة “رنيه”، بمنطقة “مكة المكرمة”، إثر إدانته بقتل شخص آخر، يُدعى فهيد بن عبيد السبيعي، مستخدماً سلاح رشاش، بسبب خلاف حصل بينهما.

وكانت الداخلية السعودية قد أكدت، في بيان ثالث الأربعاء، أكدت فيه تنفيذ حكم “القتل تعزيراً” بحق سبعة أشخاص أدينوا بتهم بينها السطو المسلح والسلب والسرقة في مدينة “أبها”، وهم سرحان آل مشايخ، وسعيد العمري، وعلي الشهري، وناصر القحطاني، وسعيد الشهراني، وعبدالعزيز العمري، وعلي القحطاني.

وأدانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تنفيذ عقوبة الإعدام بحق “المحكومين” في أبها، وأشارت إلى أن اثنين منهم على الأقل صدر الحكم بإعدامهما بينما لم يتجاوز عمريهما 18 سنة، ولفتت المنظمة الحقوقية إلى أنها كانت قد دعت كلاً من العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف، لوقف تنفيذ الأحكام.

وذكرت المنظمة، في بيان أصدرته من العاصمة اللبنانية بيروت، تلقت CNN بالعربية نسخة منه، أن وزارة الداخلية قامت بتنفيذ أحكام الإعدام رغم تأكيدات من محاميي الدفاع عن المحكومين السبعة، بأن قوات الأمن أجبرتهم على توقيع اعترافات بما نسبته إليهم من اتهامات.

ووصف نائب مدير الشرق الأوسط بالمنظمة، إريك غولدشتين، هذه الإعدامات بأنها “مثال آخر على التجاهل الكامل من قبل السلطات في المملكة العربية السعودية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان”، داعياً حكومة الرياض إلى الالتزام بالمواثيق والاتفاقيات الدولية التي تحظر إعدام الأحداث.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »