استثمار

السعودية تدعم السيسي عشية ذكري الثورة


السعودية  تدعم  السيسي عشية ذكري الثورة

شارك الخبر مع أصدقائك

التوقيع على منحة ب200 مليون دولار لتمويل مشروعات الشباب

تمثيل رفيع  للاجتماع التنسيقي الخامس 10 فبراير ..والعاهل السعودي يزور مصر

وزيرة التعاون الدولي : الأولوية للشباب والمحافظات المهمشة

الاجتماع لم يتناول ” الودائع ” أو السندات الدولارية
 
أحمد عاشور 
 

استقبلت القاهرة وفدا رفيع المستوي من المملكة العربية السعودية، برئاسة وزير ماليتها إبراهيم العساف نائباً عن ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ،عشية الذكري  الخامسة لثورة 25 يناير ، إذ وقعت السعودية اتفاقية منحة بقيمة 200 مليون دولار لتمويل مشروعات الشباب ، في إشارة تأكيد على دعمها للرئيس عبد الفتاح السيسي الذي دعم ثورة 30 يونيو 2014 التى أنهت حكم جماعة الإخوان المسلمين .
 
وأكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي ،التى ترأست الجانب المصري في الاجتماع الرابع لمجلس التنسيق المصري السعودي اليوم، نيابة عن رئيس مجلس الوزراء ، أن الاجتماع تم بنجاح وتم التوصل لصيغ نهائية لمعظم مذكرات التفاهم والاتفاقيات.
وأضافت الوزيرة رداً على سؤال  لـ” المال ” خلال مؤتمر صحفي عقد عصر اليوم، بمقر مجلس الوزراء، أنه من المقرر التوقيع على جزء من تلك المذكرات خلال الاجتماع التنسيقي الخامس ، المقرر عقده 10 فبراير المقبل ، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، على أن يتم التوقيع على جميع المذكرات خلال الاجتماع السادس بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين .
 
 نص البيان المشترك

صدر عن الاجتماع التنسيقي الرابع بيان مشترك جاء نصه على النحو التالي :
” استمراراً للعمل والتنسيق المشترك بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، وعملاً بتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبناءً على ما تم الاتفاق عليه في محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي المصري لتنفيذ إعلان القاهرة الموقع في مدينة الرياض بتاريخ 29/1/1437هـ الموافق 11/11/2015م، والقاضي في البند (ثالثاً) منه بأن يعقد المجلس اجتماعاته بشكل دوري بالتناوب بين البلدين، فقد عقد الاجتماع الرابع للمجلس في مدينة القاهرة يوم الأحد 14/4/1437هـ الموافق 24/1/2016م، بحضور أعضائه من الجانبين، وقد رأس الجانب السعودي معالي الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف وزير المالية نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ورأس الجانب المصري معالي الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي نيابةً عن دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل محمد”.
” وقد استكمل المجلس مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، واستعرض الجهود التي قامت بها فرق العمل الفرعية التي شكلت بموجب محضر الاجتماع الأول الذي وقع في مدينة الرياض بتاريخ 20/2/1437هـ الموافق 2/12/2015م ، وقد أكد المجلس على أهمية إنجاز بقية المهمات – الواردة في الملحق التنفيذي لمحضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي المصري – الموكولة إلى فرق العمل المشكلة بموجب محضر الاجتماع الأو”.
“وقد عبر معالي الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف وزير المالية عن شكره وتقديره لما قوبل به وأعضاء الوفد من حسن استقبال وحفاوة بالغة في بلدهم الثاني مصر، وتم الاتفاق على عقد الاجتماع الخامس للمجلس في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية”.

كل ما قالته وزيرة التعاون الدولي خلال المؤتمر الصحفي
 
قالت وزيرة التعاون أنه تم الإتفاق على تفعيل منحة بقيمة 200 مليون دولار والتى بدأت بتوقيع 250 مليون جنيه لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة مع الصندوق السعودي للتنمية والصندوق الإجتماعي .
وأضافت الوزيرة أن التوقيع يأتي بعد أيام قليلة من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي، تقديم قروض ميسرة للشباب بسعر فائدة 5%، مضيفة أن الصندوق  الاجتماعي للتنمية سيتيح الدفعة الأولي لاستخدامها في تمويل المشروعات الصغيرة والشركات الناشئة وشباب المبتكرين.
ووقع عن الوزارة  شهاب مرزبان، مستشار أول وزيرة التعاون الدولي، ووقع عن الصندوق الاجتماعي للتنمية سها سليمان، أمين عام الصندوق، ووقع عن الصندوق السعودي للتنمية المهندس حسن العطاس.
وقالت الوزيرة أن المنحة هدفها التركيز على تمويل المشروعات في محافظتي شمال وجنوب سيناء وأيضاً المحافظات المهمشة التي تشمل بعض محافظات الصعيد والمحافظات الحدودية التى يعاني شبابها من معدلات بطالة أعلي ، وذلك بغرض تحقيق التمكين الاقتصادي للشباب والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، على أن يتم  مراعاة استهداف المرأة وخاصة المرأة المعيلة، والشباب وصغار المزارعين في إطار مبادرة المليون ونصف مليون فدان.
وأوضحت ، أنه في اطار الحرص على تشجيع شباب المبتكرين فسيتم تخصيص جزء من هذا المبلغ لتمويل الشركات الناشئة ومشروعات ريادة الأعمال التي تتمتع بفرص نمو مرتفعة عن طريق تحديد الفجوات التمويلية الموجودة في سوق المشروعات الابتكارية للشباب في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والعمل على دراسة الفرص المتاحة في هذا المجال بغرض تحديد أفضل المشروعات التي تتميز بإمكانيات نمو مرتفعة وتساهم في تطوير جيل من رواد الأعمال الشباب يعزز تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة تتسم بالابتكار.
كما كشفت وزيرة التعاون الدولي عن موافقة المملكة العربية السعودية على تخصيص منحة بقيمة 5 ملايين دولار لرفع كفاءة الخدمات الصحية .
وفيما يتعلق بالمشاريع الاستثمارية ، أكدت نصر أنه تم منافسات عدد واسع من الفرص الاستثمارية غالبيتها في القطاع السياحي والعقاري إلى جانب البدء في مشروع مدينة الملك سلمان ولكنها لفتت إلى أن دخول المشروعات حيز التنفيذ يحتاج لفترة زمنية أطوال .
وكان الملك سلمان قد أصدر مرسوماً يقضي بزيادة الاستثمارات السعودية في مصر إلى 30 مليار ريال خلال 5 سنوات .
 
مفاوضات المنتجات البترولية مازال قائمة ..والودائع ليس على أجندة التفاوض
وعن اتفاق المنتجات البترولية ، قالت الوزيرة أنه تم الإتفاق علي تدبير احتياجات مصر البترولية لمدة 3 شهور ، كمرحلة أولي ، لحين التوصل لإتفاق نهائي لتدبير احتياجات الـ 5 سنوات المقبلة ، كما تعهد الملك سلمان .
وأشارت إلى أن مذكرات التفاهم التى تم توقيعها مع الجانب السعودي لاتقتصر فقط على المشروعات الاستثمارية ، وبل تم الإتفاق على تعزيز التعاون الفني وتبادل المعلومات والتدريب في قطاع التعليم والاذاعة والتليفيزيون والنقل البحري .
وعن موقف الحصول على ودائع أو سندات من الجانب السعودي ، أكدت الوزيرة رداً على سؤال لـ” المال” أن الاجتماع الرابع لم يتناول الحصول على ودائع أو دخول المملكة لشراء سندات مقومة بالدولار .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »