بورصة وشركات

«السعودية المصرية» تتوسع بصناعة الغزل والنسيج وتبدأ بالعربية لحليج الأقطان

SEII تحقق 3 ملايين دولار صافي ربح خلال العام الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

تتبنى الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية SEII استراتيجية طموحة لزيادة فاعلية استثماراتها التابعة في مجال صناعة الغزل والنسيج ولتحقيق ذلك تستهدف توسيع مشاركتها في مجلس إدارة الشركة العربية لحليج الأقطان، كخطوة أولى لتنفيذ خطة هيكلة شاملة في مجال الغزل و المنسوجات والملابس في مصر بالتعاون مع شركائنا المساهمين الرئيسيين .

وتملك الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية نحو 12.46‰ من رأسمال الشركة العربية لحليج الأقطان لتكون بذلك المساهم الأكبر بتلك الشركة. 

على العايد: لن تنمو صناعة متعثرة قائمة على الدعم والأهم فتح أسواق تصدير

وقال علي العايد رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية، إن أهداف SEII التنموية فى الأساس تكمن فى التركيز على استثماراتها في المشروعات ذات الحجم المتوسط والقطاعات ذات النمو الواعد وتعطي أولوية للاستثمار في قطاعات الغذاء والدواء والمستلزمات الطبية والمنسوجات والصناعات ذات التقنية المتطورة، وذلك بعدما طورت سياستها الاستثمارية مؤخراً.

وتابع في تصريحات خاصة لـ”المال”: مقتنعون أن تنمية أي صناعة تعني تحويلها للربحية، فلن تنمو صناعة متعثرة قائمة علي الدعم، ولكن تنمو الصناعات التي تعمل بكفاءة في سوق تنافسية وتحقق ربحية تجذب رؤوس الأموال وتملك حصة سوقية في السوق المحلي وتفتح أسواق التصدير كما تجذب الكوادر البشرية المؤهلة.

علي العايد رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية

وأشار إلى أن الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية عندما تتصدى لصناعة مثل الغزل والنسيج والملابس في مصر فإنها تدرك تاريخ الصناعة العريق وكذلك التراجع فيها علي مدي العقود الأخيرة وحدة المنافسة العالمية في هذا القطاع، ولذلك فالشركة تعول كثيرا علي المزايا النسبية العديدة لمصر في تلك الصناعة من حيث العمالة ، وخطة الإصلاح الاقتصادي والمالي التي انتهجتها مصر منذ نوفمبر 2016 و دعم الدولة بكافة اجهزتها مؤخراً لإعادة احياء هذه الصناعة في مصر و استعادتها لمكانتها العالمية.

وأوضح أن الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية تقيم استثماراتها في صناعة المنسوجات والتي بدأتها بشراء حصة في الشركة العربية لحليج الأقطان لها علي أسس تجارية خالصة.

يشار إلى أن الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية قد رشحت المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة السابق، ومستشار الشركة، باعتباره مرشحها الأول لعضوية مجلس إدارة الشركة العربية لحليج الأقطان.

وقال العايد إن وجود المهندس عمرو نصار إضافة هامة للشركة لخبراته المتنوعة بين القطاع الخاص والقطاع العام، كما أن تجربته كوزير سابق لوزارة الصناعة منحته رؤية أوسع لقطاع الصناعة في مصر، وكذلك لقناعاته واهتماماته الخاصة بتشجيع صناعة المنسوجات بما يحقق تكامل سلسلة القيمة في هذه الصناعة في مصر ، حيث يعتبرها واحدة من أعمدة الصناعة المصرية .

عمرو نصار: نسعى للتحول للربحية وصياغة استراتيجية لتركيز نشاط صناعة الملابس في إطار منظومة متكاملة

وقال عمرو نصار وزير التجارة والصناعة السابق إن هذه التحديات دفعته لقبول ذلك التحدي لتحويل القطاع الي الربحية، كما يهدف من خلال عضوية مجلس إدارة الشركة العربية لحليج الأقطان الي التوجيه الاستراتيجي لاستثمارات الشركة وتركيزها داخل قطاع المنسوجات بدلاً من تنويعها في عدة قطاعات غير مرتبطة قد لا تكون في صالح المساهمين.

يشار إلى أن الشركة العربية لحليج الأقطان تمتلك حصصًا حاكمة بشركات النصر للملابس الجاهزة «كابو»، والإسكندرية للغزل «سبينالكس»، بجانب امتلاكها شركة النيل الحديثة التى تعتبر من أبرز كيانات استيراد وتصدير الأقطان، والشركة المصرية للغزل والنسيج، وإيجيبت لحليج الأقطان، بما يؤكد تكامل أنشطة الأقطان والملابس داخل المجموعة، بالإضافة لامتلاكها حصصاً فى رأسمال شركات اخري مقيدة فى البورصة.

ولفت نصار في تصريحات لـ”المال إلى أنه سيساهم بالتعاون مع باقي السادة أعضاء مجلس الإدارة في عملية إعادة الهيكلة وهي الخطوة الضرورية لتحول الشركة الي الربحية، وصياغة استراتيجية لتركيز نشاط مجموعة الشركات في صناعة الملابس في إطار منظومة متكاملة.

عمرو نصار وزير التجارة والصناعة السابق

أحمد عطا: نستهدف زيادة الشفافية ووضوح القوائم المالية العربية بجانب تحويلها لكيان قابض بمجال القطن

وفي نفس السياق قال أحمد عطا مدير عام الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية، ومرشحها لعضوية مجلس ادارة الشركة العربية لحليج الأقطان، إن مجموعة شركات العربية لحليج الاقطان تتمتع بخبرات وكوادر متميزة سواء في قطاع الملابس، وكذلك في قطاع تجارة الأقطان والغزل والحليج.

وأوضح أن الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية بالتعاون مع باقي المساهمين سوف تعزز الشركة العربية بأحد كوادر الاستثمار لإدارة المحفظة الاستثمارية ضمن خطتها في إعادة هيكلة الشركة، على أمل أن يعكس تشكيل المجلس القادم مصالح المساهمين، بجانب تحقيق تنوع الخبرات.

احمد عطا مدير الشركة المصرية السعودية للاستثمارات الصناعية

وخلال أول 9 أشهر من العام المالي الجاري، حققت العربية لحليج الأقطان، صافي ربح بلغ 13.41 مليون جنيه، مقابل 30.47 مليون جنيه أرباح نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وأكد أن الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية تهدف فى المجلس القادم لادارة العربية لحليج الأقطان لتحقيق عدة أهداف منها تعظيم قيمة حقوق المساهمين، والعمل على عدة ملفات منها، أن تكون القوائم المالية للشركة تتمتع بكامل الشفافية والوضوح وتعكس مركزها المالي الفعلي، وإعادة هيكلة شركات المجموعة ، وتحويل العربية إلي شركة قابضة لتقود الصناعات المرتبطة بالقطن في مصر، وأخيرا تطبيق قواعد الحوكمة وإحكام سيطرة الشركة العربية علي شركاتها التابعة من خلال منظومة عمل مشترك تهدف الي تعظيم العائد.

وعلى صعيد الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية، قال إن الشركة حققت صافى ربح بقيمة 3 ملايين دولار خلال العام الماضى، وهو رقم قريب من المحقق خلال عام 2018 .

وتأسست الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية عام 1974، ويبلغ رأسمالها 77 مليون دولار، فيما تفوق قيمة محفظتها الاستثمارية بمصر مليار جنيه، وتساهم فى عدة  شركات تعمل بالسوق المحلية، منها أكتوبر فارما، والعربية للصلب المخصوص «أركو ستيل»، والعربية للعبوات الدوائية، والإسكندرية للزيوت «أكبا»، وفاركوماك للصناعات الطبية والمصرية لصناعة الكباسات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »