اقتصاد وأسواق

“السخنة للثروة الحيوانية” تبدأ إنتاجها من اللحوم

كتب ــ محمد عبداللاه:   بدأت شركة »السخنة للثروة الحيوانية«، المملوكة لشركة »أميرال« إنتاجها من اللحوم الحمراء، بعد انتهاء الإنشاءات الخاصة بالمشروع، بتكلفة إجمالية تصل إلي 90 مليون دولار.   يقع المشروع علي مساحة 211 ألف متر مربع، داخل محيط…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ محمد عبداللاه:
 
بدأت شركة »السخنة للثروة الحيوانية«، المملوكة لشركة »أميرال« إنتاجها من اللحوم الحمراء، بعد انتهاء الإنشاءات الخاصة بالمشروع، بتكلفة إجمالية تصل إلي 90 مليون دولار.

 
يقع المشروع علي مساحة 211 ألف متر مربع، داخل محيط ميناء العين السخنة، ويضم حظائر متطورة، تستوعب 24 ألف رأس ماشية، بالإضافة إلي مجزر آلي متطور لإنتاج اللحوم الحمراء الطازجة، وفق الاشتراطات الصحية والبيطرية العالمية.
 
قال مصدر مسئول بالشركة إن المشروع يعتمد علي مصادر متعددة لاستيراد المواشي الحية المناسبة من حيث السعر والجودة، منها دول أمريكا اللاتينية واستراليا.
 
أكد المصدر في تصريحات خاصة لـ »المال«، أن التشغيل التجريبي للمشروع بدأ نهاية العام الماضي، وخلال الأسابيع الماضية بدأت الشركة في استيراد أكثر من شحنة من الماشية الحية مصدقاً عليها من جميع الجهات والسلطات المختصة، كما تمت الاستعانة بأربعة خبراء أجانب من نيوزلندا والأرجنتين لمتابعة جميع مراحل الإنتاج منذ وصول المواشي إلي الميناء، مروراً بعمليات التغذية المعاملة الصحية وإنتهاءً بالذبح في مجازر الشركة.
 
وأوضح المصدر أن الشركة تستعين بالمراكب الصغيرة لاستيراد المواشي الجيدة من الدول الأوروبية، وفقاً للمواصفات التي تضعها الهيئة العامة للخدمات البيطرية وسلامة صحة الحيوانات، وتقوم لجان من الهيئة العامة للخدمات البيطرية بفحص جميع شحنات المواشي وتحديد ما إذا كانت مطابقة للمواصفات أم لا.
 
وأشار إلي أن المرحلة الأولي من المشروع تتضمن توريد جميع المخزون من اللحوم الحمراء إلي السوق المحلية علي أن يتم تصدير اللحوم الطازجة إلي الخارج في المرحلة الثانية، والتي لم يتحدد حتي الآن موعدها، وذلك نظراً لحاجة السوق المحلية إلي كميات كبيرة من اللحوم.
 
وأوضح أن الدورة الواحدة للمواشي المستوردة بالمشروع تتراوح بين 30 و45 يوماً ثم تبدأ عملية الذبح، مما يعني أن المواشي تحتاج إلي أعلاف مكثفة في فترة قصيرة، مما يتطلب توفير الأعلاف بأسعارها المرتفعة حالياً، وقد أثر ارتفاع سعر الأعلاف في سعر المنتج النهائي من اللحوم.
 
وأضاف أن استيراد المواشي واللحوم من السودان غير مسموح به حالياً، طبقاً للموقف الوبائي، وذلك وفقاً للهيئة العامة للخدمات البيطرية ومنظمة الصحة العالمية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »