عقـــارات

السجن 5 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه عقوبة تبوير الفدان الواحد

قال اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، إنه يجرى حالياً إعداد قانون جديد لتجريم الاعتداء على الأراضى الزراعية، بهدف وقف ظاهرة الاعتداء على الأراضى الزراعية، التى انتشرت خلال السنوات الأربع الماضية، وأهدرت أكثر من 2 مليون فدان.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص:

قال اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، إنه يجرى حالياً إعداد قانون جديد لتجريم الاعتداء على الأراضى الزراعية، بهدف وقف ظاهرة الاعتداء على الأراضى الزراعية، التى انتشرت خلال السنوات الأربع الماضية، وأهدرت أكثر من 2 مليون فدان.

وأوضح الوزير أن من أبرز ملامح القانون الجديد، حظر البناء على الأراضى الزراعية أو تجريفها أو تبويرها أو عدم زراعتها لموسم واحد، كما يحظر القانون إقامة مبانٍ أو منشآت خارج الأحوزة العمرانية المعتمدة للقرى والمدن، ويحظر أيضاً تقسيم الأراضى الزراعية بهدف البيع، وإقامة المصانع والورش وقمائن الطوب عليها، كما يجرم استخدام أو استغلال الاتربة الناتجة عن تجريف الأراضى الزراعية لصناعة الطوب.

وقال وزير التنمية المحلية، إنه تم تشديد العقوبة على المخالفين والمتعدين على الأراضى الزراعية، بالسجن لمدة لا تزيد على 5 سنوات، بالإضافة إلى دفع غرامة لا تقل عن 200 ألف جنيه، عن كل فدان تم تبويره، فضلاً عن مصادرة الآلات والأدوات والمعدات المستخدمة فى أعمال التعدى بالبناء أو التجريف للأراضى الزراعية.

وأكد أن تشديد العقوبات ليس هدفاً فى حد ذاته لكن الهدف من إعداد القانون هو الحفاظ على ثروة مصر من الأراضى الزراعية، والعمل على تحقيق قدر من الإنتاج الزراعى من مختلف المحاصيل الزراعية لتحقيق الاكتفاء الذاتى أو الاقتراب منه، خاصة أن مصر تخصص مبالغ طائلة لاستيراد عدد من المحاصيل الزراعية، بما يمثل ارهاقاً لميزانية الدولة التى تعانى من مشكلات اقتصادية كبيرة. 

شارك الخبر مع أصدقائك