استثمار

السجن 30 عاما وغرامة 6 ملايين لشقيق يوسف بطرس غالي بعد إدانته بتهريب الآثار

التهريب تم بالتعاون مع القنصل الفخري الإيطالي

شارك الخبر مع أصدقائك

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، بالسجن 30 عاما وغرامة قدرها 6 ملايين جنيه على الفنان رؤوف غالي شقيق يوسف بطرس غالي آخر وزير مالية في حقبة مبارك، بعد اتهامه بتهريب آثار مصرية للخارج، وفقا لما نقله موقع “فرانس 24” عن مصدر قضائي.

وجرى الحكم على غالي بعد إدانته بتهريب الآثار بالتعاون مع لاديسلاف سكاكال القنصل الفخري الإيطالي السابق في مصر، الذي حكم عليه غيابياً بالسجن 15 عاماً وغرامة قدرها مليون جنيه.

ويواجه سكاكال الآن عقوبة السجن لمدة 30 عامًا إذا تم القبض عليه من قبل السلطات المصرية، حيث سبق أن حكم عليه بالسجن لمدة 15 عامًا غيابيًا في يناير ضمن من القضية نفسها.

وطلبت مصر من الانتربول إصدار نشرة حمراء ضد القنصل الفخري السابق.

وتضمنت القطع الأثرية المسروقة حوالي 22 ألف قطعة نقدية ذهبية و 151 تمثالًا و5 أقنعة مومياوات و11 وعاء فخاريا و3 قرميدات خزفية تعود إلى العصر الإسلامي وتابوت خشبي.

واكتشفت الشرطة الإيطالية عملية التهريب بعد ضبط حاوية شحن دبلوماسية كانت في طريقها من الإسكندرية ​إلى ساليرنو في إيطاليا عام 2017.

ولاحقا، كشفت أجهزة الأمن المصرية أيضا عن قطع ثمينة مخبأة في منزل سكاكال بالقاهرة وفي صندوق ودائع آمن بأحد البنوك.

وتمت إعادة الآثار المسروقة إلى مصر بالتعاون مع السلطات الإيطالية في عام 2018.

كما حكم في القضية نفسها على اثنين مصريين بالسجن لكليهما 15 عاما وغرامة قدرها مليون جنيه.

وبحسب موقع “السينما دوت كوم” شارك رؤوف غالي في العديد من الأعمال الفنية المتنوعة، ومن أبرز أفلامه سمير وشهير وبهير، والديلر، وعين شمس، وتيمور وشفيقة، ومن مسلسلاته فرح ليلى، وحارة اليهود، وعرفة البحر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »