سيـــاســة

السادات للوطنية للانتخابات: هناك إخلال بمبدأ تكافؤ الفرص

إيمان عوف: خاطب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، الهيئة الوطنية للانتخابات، للمرة الثانية، للإعداد للانتخابات الرئاسية لعام 2018.  وقال فى خطابه إنه حرصاً على نزاهة وحيادية الإجراءات، فقد تلاحظ من خلال وسائل الإعلام والحملات الحزبية والبرلمانية بأماكن تجمع المواطنين، قيام بعض الم

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان عوف:

خاطب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، الهيئة الوطنية للانتخابات، للمرة الثانية، للإعداد للانتخابات الرئاسية لعام 2018. 

وقال فى خطابه إنه حرصاً على نزاهة وحيادية الإجراءات، فقد تلاحظ من خلال وسائل الإعلام والحملات الحزبية والبرلمانية بأماكن تجمع المواطنين، قيام بعض المنتمين لحملة “علشان تبنيها” بتوزيع وتجميع استمارات والسماح لهم بدخول المصالح الحكومية للحصول على توقيعات المواطنين والعاملين بها، وهو أمر غير مفهوم وغير قانونى. 

ونظراً لاندهاشنا من هذه الظاهرة، وللتأكد من حيادية أجهزة الأمن والمصالح الحكومية فقد كلفنا بعض من مؤيدينا وكوادرنا الحزبية في بعض المحافظات لعمل استمارات مماثلة لمرشحنا تحت مسمى “بنحب السادات”، فلم يتم السماح لهم بجمع توقيعات أو التواجد في المصالح الحكومية، بل تم تهديدهم والتحرش بهم من قبل مندوبي أجهزة الأمن، بحجة أن الانتخابات لم تبدأ، وأننا في حالة طوارئ، ومن المفترض أن يتم تطبيقها على جميع المرشحين دون استثناء.

ونظرا لأن ما يحدث يعد إخلالا بمبدأ تكافؤ الفرص، ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هناك تمييز واضح بين من ينتوون الترشح لرئاسة الجمهورية لعام 2018، فإننا نطالب الهيئة الوطنية للانتخابات بإصدار بيان للرأي العام، يوضح أن ما يحدث مخالفا للقانون والدستور، ويدعو لأن تتوقف هذه الحملات، لأنها تؤثر في صحة إجراءات الانتخابات الرئاسية القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك