سيـــاســة

الزمر ينفي علاقته بأحداث كرداسة

طارق الزمر إسلام المصري: نفى الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، أي علاقة له بأحداث العنف التي دارت في منطقتي  ناهيا وكرداسة، مؤكدا أن بعض وسائل الإعلام ربطت بينه وبين هذه الأحداث كونه فقط ينتسب…

شارك الخبر مع أصدقائك


طارق الزمر


إسلام المصري:

نفى الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، أي علاقة له بأحداث العنف التي دارت في منطقتي  ناهيا وكرداسة، مؤكدا أن بعض وسائل الإعلام ربطت بينه وبين هذه الأحداث كونه فقط ينتسب لبلدة ناهيا المجاورة، واصفًا ما تردد في هذا الشأن بأنه محض افتراء باعتباره يخالف عقيدته وقناعته وفهمه للإسلام.
 
وأضاف في بيان له، “وبالتالي لا يمكن أن أتورط في شىء من هذا أو أحرض عليه”، مشيرا إلى أنه يدعو دائمًا للسلمية ونبذ العنف وأركز كثيرًا على قيم التسامح والسلمية بل أدعو دائمًا إلى عودة السلام والوئام بين أبناء الوطن الواحد.
 
وأشار الزمر  إلى أن حديثه أيام مليونية نبذ العنف عن سحق المعارضة كانت تخص السحق العددي والقدرة على الحشد فقط، مدللًا على ذلك بتركيزي على الهزيمة الساحقة التي تعرضت لها المعارضة أمام التيار الإسلامي في خمس استحقاقات مختلفة.
 
 وأشار إلى أن وسائل الإعلام اتخذت من التصريح بداية لحملة من التحريض وكيل الاتهامات ضدي متجاهلة كل التوضيحات من جانبي والتي تؤكد أن اتهامي بالتحريض على العنف ضد المعارضة لا محل له من الإعراب، مشيرًا إلى أن تصريحاته ومواقفه الإعلامية طوال عامين وأكثر تدل على نهجه السلمي ورغبته في بناء شراكة وطنية مع المعارضة باعتبار أن التوقيت الدقيق التي تمر به البلاد يستوجب وجو.

شارك الخبر مع أصدقائك