رياضة

الزمالك بمهمة ثأرية أمام الإسماعيلي في قبل نهائى الكأس

الزمالك بمهمة ثأرية أمام الإسماعيلي في قبل نهائى الكأس

شارك الخبر مع أصدقائك


على المصرى 

بحثا عن الثأر من الفريق الذى أضاع عليه الاحتفاظ بلقب الدورى المصرى الممتاز لكرة القدم، للموسم الثانى على التوالى، يلتقى الزمالك مع الإسماعيلى، فى الثامنة والنصف من مساء اليوم، على ملعب الجيش المصرى ببرج العرب فى الإسكندرية، ويدير اللقاء محمد فاروق، ويعاونه أيمن دجيش وأحمد حسام طه، وكامل محمد كامل حكماُ رابعاً.

ويسعى كل فريق فى مواجهة اليوم، لانتزاع بطاقة التأهل للمباراة النهائية فى البطولة الأعرق فى مصر، حيث سيلتقى الفائز من مواجهة اليوم، مع المتأهل من لقاء غدا الخميس، ضمن نفس الدور، والذى سيقام على ستاد الجيش “حوض الدرس” بالسويس، بين الأهلى وإنبى.

وتحظى مباراة اليوم بحسابات خاصة لدى الجهاز الفني لكلا الفريقين، حيث أن كلاهما يرفع شعار الفوز فقط، ولا بديل له لتحقيق الهدف وهو التأهل للنهائي، والخروج ببطولة هذا الموسم لرسم البسمة على وجوه جماهيرهم بعد الفشل في المنافسة على لقب الدوري العام.

وسيظهر الزمالك بشكل جديد في لقاء اليوم، بداية من الجهاز الفني الذي يقوده المنقذ محمد صلاح الذي تولى مهمة المدير الفني مؤقتا، لحين التعاقد مع مدير فني أجنبى، خلفا لمحمد حلمي، ويعاونه مؤمن سليمان وعلاء عبدالغني، اللذين تم ضمهما للجهاز الفني المؤقت في أعقاب الهزيمة التي مني بها الفريق من صن داونز الجنوب أفريقي بدوري الأبطال.

ووصل التغيير للاعبين الذين دخلوا لمعسكر الفريق استعدادا للمباراة، الحاسمة والمصيرية، وشهدت قائمة الزمالك بعض الوجوه الجديدة أمثال علي فتحي ومحمد ناصف وشوقي السعيد وأسامة إبراهيم ومحمود عبد العاطى “دونجا”، بالإضافة للثنائي العائد من الإعارة إسلام جمال وإبراهيم صلاح.

وستحمل مباراة اليوم الطابع الثأري بالنسبة لأبناء القلعة البيضاء، خاصة بعد أن حقق الدراويش الفوز على الزمالك في مواجهتي الدوري العام ذهابا وإيابا بهدف نظيف، بالإضافة لرغبة لاعبى الزمالك فى الحفاظ على لقب الكأس للموسم الرابع على التوالى فى ميت عقبة.

على الجانب الآخر، يدخل الاسماعيلي تحت قيادة مدربه خالد القماش، وكله إصرار وعزيمة على تكرار الفوز على غريمه الزمالك والتأهل على حسابه إلى نهائي كأس مصر، ويسعى الدراويش لانتزاع بطاقة التأهل للمباراة النهائية للبطولة، بعد غياب دام 13 عاما، حيث كانت آخر مرة تأهل فيها الدراويش للنهائي في عام 2003، عندما خسر وقتها المباراة النهائية من الأهلي بنتيجة 4-5.

ويتسلح القماش بالصفقات الجديدة للقائمة وهم شريف حازم وسامح عبد الفضيل ومحمد أبو المجد وأحمد الصعيدي، بجانب الثنائي العائد من الإعارة شكري نجيب وباهر المحمدي، وتم استبعاد عمرو عبد الفتاح “عمورى” والنيجيري جون أوتاكا لعدم الجاهزية، وسيكون الثلاثي الهجومى المكون من الغاني بناهيني وأحمد الصعيدي وشكري نجيب، الورقة الهجومية الرابحة في صفوف الفريق، خاصة وأنهم مصدر الخطورة الفعلية للدراويش، بعد رحيل مروان محسن لصفوف الأهلي مؤخرا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »