اقتصاد وأسواق

الزراعة: توزيع 1.1 مليون طن سماد على المزارعين

لأول مرة تصل نسبة تسريب الأسمدة المدعمة إلى السوق السوداء بعد تطبيق نظام الباركود إلى صفر %، ما يعنى وصول الدعم لمستحقيه بنسبة %100

شارك الخبر مع أصدقائك

■ بنسبة %50 من احتياجات الموسم الصيفى

كشف تقرير صادر عن اللجنة التنسيقية للأسمدة التابعة لوزارة الزراعة عن أنه تم توزيع %50 من حصص الأسمدة المقررة للمحاصيل الصيفية على المزارعين، بواقع 1.1 مليون طن، منذ انطلاق الموسم الصيفى مارس الماضى حتى الآن.

بحسب التقرير ولأول مرة تصل نسبة تسريب الأسمدة المدعمة إلى السوق السوداء بعد تطبيق نظام الباركود إلى صفر %، ما يعنى وصول الدعم لمستحقيه بنسبة %100 .
يذكر أن تطبيق منظومة “الباركود” بدأ الموسم الصيفى الجارى، وتعنى تتبع منتج “الأسمدة” منذ خروجه من مواقع الإنتاج حتى وصوله إلى منافذ التوزيع الحكومية .
ساعد ذلك النظام فى الحد من عمليات التلاعب والتهريب أثناء نقل المقررات، بعد اعتماد بوليصة شحن الأسمدة بختم مجلس إدارة الجمعية الزراعية، وباركود الختم المخصص لمدير الجمعية الزراعية وأمين المخزن، حتى يتثنى لهم اعتماد بوليصة شحن الأسمدة بعد وصولها إلى مقر الجمعية، ويتم تسليم سائق السيارة المحملة بالأسمدة بوليصة الشحن لتسليمها إلى المصنع بوصول الشحنة، والمتابعة الدورية من لجان المتابعة بشأن صرف الأسمدة بالجمعيات الزراعية.

قال محمد يوسف، رئيس الإدارة المركزية لشئون المديريات الزراعية، فى تصريح لـ«المال»، إنه بناء على آخر تقرير وارد للإدارة تم استلام ما يتجاوز مليون طن أسمدة الصيفية بنسبة %50 من الشركات المنتجة للأسمدة.

تابع: “عمليات الشحن والتسليم مستمرة للوصول إلى جملة الكميات المستهدفة، وهى 2.2 مليون طن تمثل كامل احتياجات الموسم الصيفى، وتوافر كل المقررات بالجمعيات الزراعية، وعدم وجود أى أزمات فى عملية الصرف للمزارعين”.

أكد محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين، أن الفترة المقبلة سوف تشهد زيادة الطلب على الأسمدة الصيفية بعد دخول مساحات جديدة فى الموسم عقب حصاد القمح.
ذكر فرج أن الفترة الماضية شهدت هدوءا فى سوق الأسمدة، سواء المدعمة أو الحرة، نتيجة حصاد القمح، والبنجر، والقصب، الذى بدأ فى شهرى مايو ويونيو، ومرور مساحات شاسعة من الأراضى بمرحلة التبوير، انتظارا للموسم الصيفى من كل عام .

لفت فرج إلى أن أهم محاصيل الموسم الصيفى هى الذرة، والأرز، والقطن، فضلا عن محاصيل البساتين والفواكه وغيرها، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة قامت بضبط منظومة الأسمدة بشكل ملحوظ من خلال تطبيق نظام الباركود.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »