اقتصاد وأسواق

الزراعة: توريد 385 ألف طن قمح لهيئة السلع التموينية

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بدء موسم توريد محصول القمح بمختلف محافظات الجمهورية، وبلغ إجمالي التوريد حتى الآن 385 ألفًا و615 طنًا، وتتم عمليات توريد محصول القمح المحلى، لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية، لشركات المطاحن والبنك الزراعي والمصرية القابضة وفقًا…

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بدء موسم توريد محصول القمح بمختلف محافظات الجمهورية، وبلغ إجمالي التوريد حتى الآن 385 ألفًا و615 طنًا، وتتم عمليات توريد محصول القمح المحلى، لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية، لشركات المطاحن والبنك الزراعي والمصرية القابضة وفقًا للضوابط المعلنة بالقرار الوزاري المشترك، لوزارات الزراعة والتموين والمالية، وبالأسعار التي تم الإعلان عنها، سعر 685 جنيهًا لدرجة نقاوة 23.5، و670 جنيهًا لدرجة نقاوة 23، و655 جنيهًا لدرجة نقاوة 22.5.

3 ملايين و250 ألف فدان قمح

قال الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن محصول القمح هذا العام مبشر، وأن هناك تنسيقا كاملًا مع وزارة التموين في تجهيز الشون وتسهيل استلام المحصول وسداد قيمته، حيث إن مساحات القمح المزروعة هذا المواسم بلغت 3 ملايين و250 ألف فدان، ومتوقع إنتاجية تتخطى حاجز الـ9 ملايين طن قمح محلى، إضافة الى استمرار الحملة القومية للقمح بجميع المحافظات أثناء حصاد المحصول لتقليل الفاقد في عمليات الحصاد والدراس والتخزين.

وكلف أبوستيت ، مديري المديريات الزراعية باتخاذ الإجراءات اللازمة للتيسير على مزارعي القمح، خلال عمليات حصاد وتوريد المحصول، من خلال النزول الدائم للمزارعين في الحقول ومناطق توريد وتجميع المحصول، والتنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، لإنشاء نقاط ومراكز تجميع قريبة من المزارعين والحقول، لاستلام المحصول من المزارعين مؤقتا، ويتم النقل منها الى الشون والصوامع، من خلال اللجان المشكلة بالقرار الوزاري المشترك، والخاص بتوريد القمح، وذلك للتيسير والتسهيل على المزارعين وعدم تحميلهم أية أعباء إضافية.

ومن جهته، قال الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة، إن غرفة العمليات المركزية التابعة لشئون المديريات الزراعة بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والخاصة بمتابعة عمليات حصاد وتوريد القمح بالمحافظات المختلفة، تتابع دوريًا التنسيق مع الغرف الفرعية التابعة لها في كل القرى والمراكز على مستوى الجهورية، والتنسيق الدائم مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، على جميع المستويات لتجنب وقوع أية مشكلات خلال موسم توريد القمح.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »